كيري يحث على بحث أسباب الأزمة في غزة مع العمل على الهدنة

Image caption وزيرا الخارجية المصري والأمريكي عقدا في القاهرة مؤتمرا صحفيا معا.

قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن الجهود الدبلوماسية لا ينبغي أن تركز على إنهاء العنف في غزة فقط، بل يجب أن تتعرض أيضا لأسباب الأزمة الحقيقية.

ووصف كيري في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، المبادرة المصرية بأنها إطار عمل لأي وقف لإطلاق النار، من أجل آلاف العائلات البريئة التي تعاني من هذا الصراع.

وأضاف كيري أن كثيرا من الدماء أريق من الجانبين، وأن الأزمة الإنسانية في غزة تزداد سوءا يوما بعد يوم.

وقد رفضت حركة المقاومة الإسلامية، حماس، حتى الآن المبادرة المصرية، مصرة على أنها لن توقف القتال إن لم يرفع الجانبان الإسرائيلي والمصري حصارهما على غزة.

وكانت إسرائيل قد قالت غير مرة إنها ستواصل هجومها طالما اقتضى الأمر ذلك.

وأشار كيري إلى عزمه مواصلة النقاشات اليوم والأيام القادمة لإنهاء العنف ومعالجة جميع القضايا الكامنة وراء هذا النزاع. وقال إنه اتصل خلال الأيام الماضية بالرئيس الفلسطيني محمود عباس وبرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وآخرين.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وأعلن الوزير الأمريكي أن الولايات المتحدة تعهدت أمس بتقديم مساعدات إنسانية بقيمة 47 مليون دولار لغزة، ويتوجب علينا تقديم أكثر من ذلك، وإعادة تعمير غزة. وعندما يتم وقف إطلاق النار فإننا على استعداد للمناقشة وحل القضايا المعقدة التي أدت لهذه الأزمة.

توافق في الرؤى

وقال كيري إن إطلاق الصواريخ تواصل لمدة أسبوعين من جانب حماس على الأحياء الإسرائيلية، وإن الحركة تستخدم شبكة أنفاق معقدة لخطف مواطنين إسرائيليين والاعتداء عليهم.

ورأينا إسرائيل - لمدة أسبوعين - ترد على هذه الهجمات كأي دولة لها حق الرد، ونحن ندعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

لكن للأسف هناك مئات المدنيين الأبرياء عالقون في هذه الأزمة، وقد قتل مئات المدنيين في غزة بسبب الصراع.

أما وزير الخارجية المصري، سامح شكري، فقال إن الرؤى المصرية والأمريكية توافقت على دفع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على وقف إطلاق النار، وحقن دماء النساء والأطفال والشيوخ، والمبادرة المصرية تتضمن من العناصر ما يفي باحتياجات الأطراف كافة.

وقال أنتهز الفرصة لحث الطرفين على إقرار وقف إطلاق النار، والسماح لجهود الإغاثة على أساس المبادرة المصرية.

وعبر عن تقدير بلاده لجهود الولايات المتحدة لدعم أعمال الإغاثة في غزة بمبلغ 47 مليون دولار.

المزيد حول هذه القصة