واشنطن ترفع الحظر على الرحلات الجوية إلى تل أبيب

مصدر الصورة Reuters
Image caption هيئة سلامة الطيران الأوروبية نبهت شركات الطيران إلى ضرورة تجنب وجهة تل أبيب.

رفعت هيئة الراقابة على الطيران المدني الأمريكية حظرها عن الرحلات الجوية إلى مطار بن غوريون في تل أبيب الإسرائيلية.

ولكنها نبهت إلى أن الوضع المتعلق بالنزاع في غزة " لا يزال متقلبا للغاية".

وكانت هيئة الطيران المدني فرضت حظرا على الرحلات الجوية الثلاثاء ثم مددته إلى الأربعاء، بسبب مخاطر الوضع في إسرائيل وغزة.

وأثار الحظر انتقادات في الولايات المتحدة وإسرائيل.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول هيئة الرقابة قوله "إن هيئة ضبط الطيران المدني الأمريكية رفعت حظرها عن رحلات الطائرات الأمريكية من وإلى مطار بن غوريون".

وفي أثناء ذلك، ألغت شركات طيران فرنسية وألمانية، من بينها آير برلين ولوفتهانزا، المزيد من رحلاتها إلى تل أبيب، لاسباب متعلقة بالسلامة.

وأوضحت لوفتهانزا أن قرار إلغاء الرحلات يشمل أيضا فروعها، بما فيها جيرمن وينغز، أوستريان آير لاينز، سويس آيرلانز و برسلز آير لاينز.

وقالت شركة الطيران الفرنسية آير فرانس إنها علقت رحلاتها الجوية إلى تل أبيب إلى "إشعار آخر".

أما شركة الطيران البريطانية بريتش آير ويز فقالت إنها ستواصل رحلاتها إلى المنطقة ولا تعتزم حاليا تعليق خدماتها.

"التعبير عن التضامن"

وكان حظر الرحلات الجوية دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى الاستنجاد بوزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، لمساعدته على رفع حظر هيئة الرقابة على الطيران المدني.

وقالت وزارة المواصلات الإسرائيلية: "إن السلامة مضمونة وتامة في مطار بن غوريون، وليس هناك ما يجعل شركة الطيران الأمريكية تعلق رحلاتها، وتقدم جائزة للإرهاب".

وكان عمدة نيويورك السابق، مايكل بلومبرغ، سافر الثلاثاء إلى تل أبيب على متن طائرة تابعة لشركة العال الإسرائيلية، "تعبيرا عن تضامنه" مع الشعب الإسرائيلي، وللتأكيد على أن الرحلات من وإلى إسرائيل آمنة.

ولكن هيئة سلامة الطيران المدني الأوروبية قالت في اليوم نفسه إنها : " تنبه شركات الطيران بشدة" إلى ضرورة تجنب التوجه إلى تل أبيب.

وكانت شركة الطيران دلتا قالت في وقت سابق قالت إن إحدى رحلاتها من نيويورك إلى تل أبيب غيرت وجهتها إلى باريس الثلاثاء، بعدما أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن صاروخا سقط على بعد ميل واحد من مطار بن غوريون.

ويأتي تعليق الرحلات الجوية إلى تل أبيب بعد أقل من أسبوع من بدء العمليات العسكرية الإسرائيلية البرية في غزة، وفي الوقت الذي بدأت فيه شركات الطيران عبر العالم إعادة النظر في ممراتها الجوية بمناطق النزاعات، بعد سقوط الطائرة الماليزية شرقي أوكرانيا.

المزيد حول هذه القصة