"لا ناجين" من الطائرة الجزائرية المنكوبة

مصدر الصورة Reuters
Image caption استأجرت الخطوط الجوية الجزائرية الطائرة من شركة سويفت آير

قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، إنه لا يوجد ناجون بين من كانوا على متن الرحلة AH5017 التابعة للخطوط الجوية الجزائرية والتي تحطمت في مالي.

كما أعلن هولاند أن العثور على أحد أجهزة تسجيل بيانات الرحلة - المعروفة باسم الصندوق الأسود - وذلك بعد وصول القوات الفرنسية إلى موقع تحطم الطائرة بالقرب من حدود مالي مع بوركينا فاسو.

وفقدت فرق الملاحة الأرضية الاتصال مع الطائرة في وقت مبكر الخميس بعدما أبلغ قائد الطائرة عن مواجهة عواصف شديدة.

وكان على متن الطائرة 116 راكبا بينهم 51 فرنسيا.

والطائرة المنكوبة من طراز مكدونيل دوغلاس MD-83، وكانت مستأجرة من شركة الطيران الإسبانية (سويفت آير).

وكانت الطائرة متوجهة من واغادوغو، عاصمة بوركينا فاسو، إلى الجزائر العاصمة.

وقال وزير الداخلية الفرنسي، برنار كازنوف، إن "الطائرة تحطمت لحظة اصطدامها (بالأرض)".

وأضاف لشبكة راديو RTL الفرنسية أن "نعتقد أن الطائرة تحطمت لأسباب مرتبطة بأحوال الطقس، بالرغم من أنه لا يمكن استبعاد أي نظرية في هذه المرحلة."

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة