قوات جنوب السودان تستعيد بلدة الناصر من المتمردين

مصدر الصورة Reuters
Image caption استمرار المعارك يهدد بمجاعة في جنوب السودان.

قالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان إن القوات الحكومية استعادت السيطرة على بلدة الناصر الاستراتيجية، التي شهدت أعنف الاشتباكات منذ إقرار وقف إطلاق النار في البلاد في شهر مايو/أيار.

وكان المسلحون الموالون لنائب الرئيس السابق، رياك ماشار، شنوا هجوما الأحد على البلدة، ولكن المعارك العنيفة مع القوات الحكومية أجبرتهم على الانسحاب الخميس.

ودعت الأمم المتحدة الطرفين إلى الالتزام بوقف إطلاق النار.

ووصفت دلاميني زوما رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي، الهجوم بأنه انتهاك لاتفاق إطلاق النار ووقف الأعمال العدائية.

ونددت الولايات المتحدة بالهجوم ودعت الطرفين إلى إنهاء الهجمات المتبادلة "فورا"، والالتزام التام باتفاق 9 و10 مايو/أيار لوقف الأعمال العدائية، والخضوع لرقابة منظمة دول شرقي أفريقيا، إيغاد.

ويتوقع أن تبدأ جولة أخرى من الحوار الأسبوع المقبل، في محاولة لإنهاء النزاع.

وحذرت المنظمات الإنسانية من أن يؤدي استمرار المعارك إلى مجاعة في جنوب السودان.

المزيد حول هذه القصة