أوباما يطالب بهدنة انسانية "فورية وغير مشروطة" في غزة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

شدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة.

وقال بيان للبيت الأبيض إن أوباما "أوضح الضرورة الاستراتيجية للبدء في وقف لاطلاق النار فوري وغير مشروط، ينهي الأعمال العدائية الحالية ويقود إلى توقف دائم للأعمال العدائية تأسيسا على اتفاق وقف اطلاق النار في نوفمبر 2012".

ويأتي ذلك وسط استمرار العمليات العسكرية من الطرفين رغم اعلانهما قبول طلب الأمم المتحدة بالهدنة الانسانية لمدة 24 ساعة.

وتبادلت اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية "حماس" الاتهامات بالمسؤولية عن فشل التهدئة التى اقرها الجانبان بمناشدة الامم المتحدة منذ ظهيرة الاحد.

لكن يبدو أن حدة القتال بين الجانبين في تراجع، مع ورود أنباء غير مؤكدة على التلفزيون الاسرائيلي تفيد بأن كلا الجانبين قد توصلا إلى تفاهم بوقف إطلاق النار شريطة أن يلتزم به الجانب الآخر أيضا.

وشدد أوباما خلال الاتصال على "الادانة الشديدة" لبلاده للصواريخ التي تطلقها حماس والهجمات التي تنطلق من الانفاق وأكد حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها.

كما أكد أوباما على دعم بلاده للمبادرة المصرية مشيرا إلى أن أي حل دائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني ينبعي أن يضمن في نهاية المطاف نزع سلاح الجماعات التي وصفها بـ"الإرهابية و"نزع سلاح غزة".

"تحت الاحتلال"

في هذه الأثناء قال خالد مشعل زعيم تنظيم حماس في مقابلة مع قناة بي بي اس الامريكية إن الفلسطينيين لا يمكنهم التعايش مع اسرائيل وأراضيهم تحت الاحتلال.

وأكد مشعل أن دولة فلسطينية كاملة هي الطرف الوحيد الذي بإمكانه ان يقرر الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية.

واستمرت الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة كما يمكن سماع صافرات الانذار في مختلف المدن الاسرائيلية قرب الحدود مع القطاع.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية مقتل 8 فلسطينيين وإصابة نحو 30 آخرين، ثلاثة منهم قضوا في غارة جوية على مجموعة بالقرب من حي الشجاعية، إضافة الى مسنة قضت بعد تجدد القصف المدفعي الإسرائيلي على المناطق الشرقية للقطاع، لا سيما شرقي مخيم النصيرات وسط القطاع ومنطقة الزنه شرقي خان يونس والشجاعية والزيتون وجباليا.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية د/ أشرف القدرة أن حصيلة العملية العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة أسفرت حتى مساء الأحد عن 1032 قتيل منهم 236 طفلا و 93 سيدة و 47 مسنا.

من جانبه اتهم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو حركة المقاومة الاسلامية "حماس" بانتهاك التهدئة الانسانية التي اقرتها.

وفي مقابلة مع قناة سي إن إن الأمريكية قال نتانياهو "حماس تنتهك التهدئة التى اقرتها ويقومون بقصف البلدات الاسرائيلية بينما نتحدث الان".

وأكد نتنياهو أن حكومته ستفعل ما يلزم لحماية مواطنيها.

وفي مقابلة لنتنياهو مع بعض المحطات الأمريكية الاخرى قال إن هدف العمليات العسكرية في غزة هو نزع سلاح الفصائل المسلحة فيها.

وأكد الجيش الاسرائيلي سقوط 6 قذائف هاون على الاقل على اسرائيل منذ بدء التهدئة ظهيرة الأحد.

وكانت حركة حماس قد أعلنت قبول تهدئة انسانية لمدة 24 ساعة استجابة لمطالب الامم المتحدة.

وقال المتحدث باسم حركة حماس سامي ابوزهري ان قبول الحركة جاء بعد توافق بين اطياف المقاومة في قطاع غزة بسبب اوضاع الشعب الفلسطيني واجواء عيد الفطر.

وأكدت حماس في بيان رسمي أن التهدئة بدأت مع ظهيرة الاحد.

وكانت تل ابيب قد استجابت لنداء الامم المتحدة بتهدئة انسانية ليوم واحد بدءا من السبت لكن حماس رفضتها في وقت سابق.

وكانت التهدئة قد انهارت صباح الأحد حيث قصفت طائرات اسرائيلية قطاع غزة، بعدما أُطلقت صواريخ على أراضيها من داخل القطاع.

وكانت حماس قد أكدت السبت أنها لن توقف العمليات القتالية ما دامت القوات الاسرائيلية منتشرة على أراضي القطاع.

وأطلقت كتائب القسام الجناح العسكري للحركة صباح الأحد صواريخ استهدفت مدناً وبلدات اسرائيلية.

وقالت كتائب القسام في بيانات منفصلة انها قصفت مدينة تل ابيب بصاروخي "إم 57"، ومدينة اسدود بخمسة صواريخ غراد.

وكانت حماس اعلنت رفضها لأي تهدئة من جانب واحد لا تشمل انسحاب الاليات العسكرية الإسرائيلية من المناطق التي توغلت بها في قطاع غزة ووقف الهجمات وعودة النازحين لبيوتهم.

مصدر الصورة ap
Image caption دمرت الهجمات الجوية والمدفعية الإسرائيلية عددا كبيرا من المنازل في غزة.
مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة