الحرب في سوريا: الجيش السوري "يستعيد حقل الشاعر للغاز" من قبضة المعارضة المسلحة

جنود سوريون في صورة تذكارية مصدر الصورة Reuters
Image caption التلفزيون السوري أكد استعادة حقل الشاعر للغاز

يحتدم القتال بين تنظيم "الدولة الاسلامية" والقوات النظامية مع تسجيل هجمات وهجمات مضادة على مواقع عسكرية وحيوية في شمال سوريا ووسطها، وبين النظام والكتائب المقاتلة في محافظة حماة حيث استولت المجموعات المعارضة على مستودعات اسلحة خلال الساعات الماضية.

وقال التليفزيون السوري إن الجيش استعاد السيطرة على حقل الشاعر للغاز شرقي مدينة حمص بعدما كان سيطر عليها مقاتلو "الدولة الاسلامية" في مطلع الشهر.

وعرض التلفزيون السوري صوراً لقوات من الجيش السوري يركضون وينتشرون في مساحة قاحلة واسعة قيل إنها حقل الشاعر للغاز.

وأعلن الجيش السوري في بيان انه استعاد حقل الغاز بعد "عملية محددة قتل خلالها العشرات من الإرهابيين".

استعادت قوات النظام السبت السيطرة على حقل الشاعر الغازي في حمص والتلال المحيطة به، بحسب المرصد وقيادة الجيش السوري.

وكان تنظيم "الدولة الاسلامية" سيطر على الحقل في 17 يوليو/ تموز في معركة دامية قتل فيها اربعون من مسلحيه واكثر من 270 من عناصر القوات النظامية وحراس الحقل والعاملين فيه، بحسب المرصد. وتم ذبح هؤلاء بغالبيتهم والتمثيل بجثثهم.

جاء ذلك فيما سيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" الليلة الماضية على مركز عسكري لقوات النظام في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا غداة سيطرته على موقع آخر في محافظة الرقة، وفي اليوم نفسه الذي خسر فيه حقل الشاعر الغازي في محافظة حمص الذي استعادته قوات النظام.

وتاتي هذه التطورات في اطار المعارك المستجدة العنيفة التي بدأت قبل اسبوعين تقريبا وتصاعدت منذ الخميس بين الطرفين اللذين لم تفد التقارير من قبل عن مواجهات كبيرة بينهما منذ ظهور التنظيم المتطرف في سوريا في 2013.

وكان الهجوم على فوج الميلبية المعروف ايضا بالفوج 121 بدأ اعتبارا من الخميس.

ونشر مسلحو التنظيم على حساباتهم على موقع "تويتر" اخبار "تحرير الفوج 121" مع صور لجثث جنود وتعليقات بينها "جيف النصيرية" و"صور بعض قتلى الجيش النصيري على يد جنود الدولة الاسلامية في الفوج 121".

وكان مقاتلو "الدولة الاسلامية" استولوا الجمعة على مقر الفرقة 17 شمال مدينة الرقة، بعد معارك تسببت بمقتل 85 عنصرا من قوات النظام اعدموا بغالبيتهم اثناء انسحابهم من الموقع.

سيارة مفخخة

في غضون ذلك، قتل سبعة اشخاص على الاقل واصيب 21 اخرون في انفجار سيارة مفخخة في مدينة حمص في وسط البلاد، بحسب ما اوردت وكالة الانباء الرسمية (سانا).

وجاء في خبر الوكالة "استشهد سبعة مواطنين وأصيب 21 اخرون اليوم بجروح جراء تفجير ارهابي بسيارة مفخخة في مدينة حمص"، ثالث كبرى مدن سوريا.

ونقلت الوكالة عن مصدر في المحافظة "ان ارهابيين فجروا سيارة بيك اب نوع داسيا في الشارع الرئيسي في حي الارمن الذي يشهد عادة حركة نشطة للمارة والسيارات".

وتحدث المرصد السوري لحقوق الانسان عن مقتل سبعة مواطنين، لافتا الى ان الحي الذي وقع فيه الانفجار "تقطنه غالبية من الطائفة العلوية". وقال ان قذيفيتن سقطتا على الحي بعد وقوع الانفجار.

واستهدفت احياء علوية عدة ومناطق اخرى قريبة من النظام في ريف حمص خلال الاشهر الاخيرة بتفجيرات.

المزيد حول هذه القصة