الصومال: مقتل 3 نساء في تفجير قنبلة بسوق مزدحم بمقديشو

الصومال (صورة من الأرشيف) مصدر الصورة Getty
Image caption شنت قوات الاتحاد الأفريقي وقوات الأمن الصومالية في وقت سابق من السنة الحالية حملات على تنظيم الشباب

قتلت 3 نساء صوماليات وأصيب 7 آخرون جراء تفجير قنبلة عن بعد في سوق مزدحم بالعاصمة مقديشو، حسبما أفادت مصادر أمنية وشهود.

والنساء القتلى هن عاملات نظافة عثرن على القنبلة التي كانت مخبأة في كيس نفايات بسوق مزدحم في مقديشو قبل أن تنفجر فيهن.

وقالت الشاهدة نوريا أحمد التي تسكن بالقرب من السوق وهي أم لأربعة أطفال "سمعنا انفجارا مدويا، ثم رأيت الأمهات اللاتي كن ينظفن المكان ملقيات على الأرض، كانت بعض الضحايا ميتات وبعضهن الآخر كن يصرخن".

وتابعت الشاهدة قائلة إن القنبلة كانت مخبأة في كيس قمامة أسود.

وأضافت الشاهدة قائلة إنها كانت أول شخص يصل إلى مكان التفجير بهدف تقديم المساعدة وشاهدت ثلاث جثث ملقية على الأرض كما شاهدت 7 جرحى.

ولم يتضح بعد من هي الجهة المسؤولة عن التفجير. لكن تنظيم الشباب الصومالي المرتبط بالقاعدة صعد في الأسابيع الأخيرة من وتيرة هجماته في مقديشو مستخدما قنابل وأسلحة نارية.

ويذكر أن مقاتلي تنظيم الشباب شنوا هجوما في 5 يوليو/تموز الماضي على القصر الرئاسي في مقديشو.

وكانت قوات الاتحاد الأفريقي وقوات الأمن الصومالية شنت في وقت سابق من هذه السنة حملات على تنظيم الشباب الذي يقاتل من أجل فرض تفسير متشدد للديانة الإسلامية على المجتمع الصومالي.

ورغم أن هذه القوات استعادت السيطرة على بلدات عدة كانت خاضعة لتنظيم الشباب، فإنها (البلدات) لا تزال تسيطر على مناطق قروية واسعة من الصومال إذ تشن انطلاقا منها حرب عصابات منظمة ضد أهداف حكومية.

وشن مسلحو الشباب أيضا هجمات خارج الصومال استهدفت مناطق حيوية في كينيا المجاورة، ومنها مركز تسوق كيني في سبتمبر/أيلول، الأمر الذي أدى الى مقتل 67 شخصا على الأقل.

المزيد حول هذه القصة