انتخاب عقيلة صالح رئيسا لمجلس النواب الليبي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

انتخب مجلس النواب (البرلمان) الليبي عقيلة صالح عيسى رئيسا له.

وقبيل الجلسة دعا أعضاء المجلس، الذي حل محل المؤتمر الوطني العام، إلى الوحدة الوطنية لإنقاذ ليبيا من أزمتها المتفاقمة.

وعيسى عضو مستقل في مجلس النواب وهو من بلدة القبة، شرقي ليبيا.

وعقدت الجلسة في مدينة طبرق شرقي ليبيا في وقت متأخر من مساء الاثنين، بسبب التدهور الأمني في العاصمة طرابلس، وينغازي، ثانية كبريات مدن ليبيا، شرق البلاد.

وسبق الجلسة تبادل القصف المدفعي والصاروخي بين الفصائل المتناحرة في جنوب وغرب العاصمة طرابلس التي يتقاتل فيها منذ ثلاثة أسابيع كتائب مصراتة ذات التوجهات الإسلامية وميليشيات منافسة متحالفة مع كتائب الزنتان.

واضطر مجلس النواب لعقد جلسته في فندق وسط إجراءات أمنية مشددة للغاية في طبرق لأن القتال في طرابلس وبنغازي، المدينتان الرئيسيتان في البلاد، غير آمنتين لدرجة جعلت انعقاد المجلس في أي منهما أمرا صعبا.

"انتقال سريع"

وقال عز الدين العوامي، نائب رئيس المؤتمر الوطني العام السابق إن "انتقالا سريعا من المؤتمر الوطني العام إلى البرلمان الجديد أمر بالغ الأهمية لأن البلاد في حالة اضطراب".

مصدر الصورة Reuters
Image caption القتال في طرابلس وبنغازي اجبر مجلس النواب الجديد على عقد أولى جلساته في طبرق.

وأضاف "نأمل أن يصطف كل الليبيين ويتعاونوا لوضع مصالح البلاد أولا".

وحضر الجلسة 171 نائبا من أصل 188 برلمانيا، حسبما قال النائب أبو بكر بعيرة الذي رأس الجلسة التي قاطعها النواب المقربون من التيارات الاسلامية، الذين يشكلون أقلية في البرلمان.

ووصف النواب الإسلاميون وحلفاؤهم انعقاد المجلس في طبرق غير دستوري.

وقالوا إن الدعوة لمثل هذا الاجتماع هي من صلاحية رئيس المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، نوري أبو سهمين.

غير أن نواب المجلس أكدوا شرعية عقد الجلسة التي حضرها ممثلون عن الجامعة العربية وبعثة الأمم المتحدة بليبيا ومنظمة التعاون الإسلامي.

المزيد حول هذه القصة