إلقاء القبض على ضباط شرطة أتراك للتنصت على اردوغان

مصدر الصورة AP

ألقي القبض على 25 ضابط شرطة تركي على الاقل للإشتباه في تصنتهم على المقربين من رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بصورة غير قانونية.

وجاءت المداهمات الاخيرة ضمن تحقيق في قضايا تتعلق بالفساد يستهدف الدائرة المقربة من إردوغان.

كما تأتي المداهمات الجديدة قبل ايام من اول انتخابات رئاسية في البلاد والتي تشير استطلاعات الرأي إلى أن اردوغان سيفوز فيها.

وفي الشهر الماضي احتجزت الشرطة مئة ضابط آخرين في مداهمات مماثلة.

وأطلق سراح من احتجزوا في المداهمة السابقة حتى يتم اجراء محاكمة تتعلق بمزاعم تنصت وتزوير مستندات.

وبدأ التحقيق في قضايا فساد تتعلق بالمقربين من اردوغان في ديسمبر/كانون الاول الماضي وأدى الى القاء القبض على أبناء ثلاثة وزراء والى استقالة اربعة وزراء من مناصبهم.

ويزعم اردوغان إن مؤيدي رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن وراء التحقيق. وكان غولن حليفا سابق لإردوغان واصبح غريما له لاحقا.

وفي وقت سابق من العام الحالي قال غولن لبي بي سي إن مزاعم الحكومة عن ضلوع حركته في تحقيق الفساد جاءت "لتخيف الناس من تهديده رغم انه لا يمثل تهديدا".

المزيد حول هذه القصة