تواصل المفاوضات الهادفة للتوصل الى هدنة في غزة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تتواصل في القاهرة المفاوضات التي تهدف الى الموافقة على اتفاق لوقف اطلاق النار بين اسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة في القاهرة بعد اربعة اسابيع من القتال سقط فيها 1800 فلسطيني و67 إسرائيليا.

وقالت اسرائيل إنها مستعدة أن تمد لأجل غير مسمى هدنة مدتها ثلاثة أيام ومن المزمع ان تنتهي صباح الغد ولكن حماس تقول إنه لم يتم التوصل إلى اتفاق.

ومن جانبها، تقدمت بريطانيا وفرنسا وألمانيا بمبادرة تهدف للتعامل مع المطالب الرئيسية للجانبين.

وبدأت الهدنة المؤقتة صباح الثلاثاء، وجلبت بعض الهدوء النسبي إلى غزة.

وتقول يولاند نيل مراسلتنا في القاهرة إن إسرائيل وحماس تواجهان ضغوطا دولية مكثفة لتمديد الهدنة واعطاء المزيد من الوقت للمحادثات غير المباشرة في القاهرة.

وتضيف إنه حتى الآن يبدو أن الجانبين بعيدان عن التوصل إلى اتفاق.

وتريد اسرائيل نزع سلاح حماس أو التأكد من أنه لا يمكنها اعادة التسلح. وتقول إنها في هذه الحالة ستبحث رفع القيود الحدودية التي تفرضها هي ومصر على غزة.

مصدر الصورة

وشددت القيود على غزة اثر تولي حماس السلطة هناك منذ سبع سنوات.

ومع استمرار التفاوض، تقول مصادر دبلوماسية إن بريطانيا وفرنسا وألمانيا قدمت مقترحات لجميع الاطراف للتعامل مع القضايا الحدودية واعادة اعمار غزة مع ضمان التعامل مع مخاوف اسرائيل الامنية.

وتقول نيل إن المقترحات الاوروبية تعطي دورا أكبر للسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس.

المزيد حول هذه القصة