انسحاب المسلحين الإسلاميين من بلدة عرسال اللبنانية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تفيد الأنباء الواردة من بلدة عرسال اللبنانية بأن المسلحين الإسلاميين انسحبوا من البلدة التي شهدت اشتباكات عنيفة مع الجيش خلال الأيام الماضية.

وقال قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي إن وضع الجيش في عرسال جيد جدا مشيرا إلى أن أسرى الجيش وقوى الامن ليسوا داخل البلدة الواقعة بالقرب من الحدود السورية.

وكان الجيش الحكومي اللبناني قد قال إن 20 من جنوده مفقودون.

وأعلن اعضاء في هيئة علماء المسلمين التي أشرفت على الوساطة بين الجيش الحكومي والمسلحين إن البلدة أمست شبه خالية من المسلحين الإسلاميين الذين ينتمون إلى فصائل المعارضة السورية.

وكانت الاشتباكات في عرسال بدأت السبت الماضي بعد مهاجمة مسلحين اسلاميين مواقع الجيش اللبناني رداً على اعتقال قائد عسكري في جبهة النصرة في سوريا.

وكان مجلس الأمن الدولي قد ساند الإجراء العسكري اللبناني ضد المسلحين الجهاديين، لكنه حث الحكومة على الابتعاد عن الصراع الدائر في سوريا المجاورة، في الوقت الذي تعهدت فيه بيروت بعدم التهاون مع "القتلة الإرهابيين".

المزيد حول هذه القصة