ملك الأردن يحذر إسرائيل: لا أمن دون دولة فلسطينية

الملك عبدالله الثاني ملك الأردن مصدر الصورة Reuters
Image caption عبدالله الثاني حمل إسرائيل مسؤولية العدوان على غزة وطالب بتسوية سلمية وإقامة دولة فلسطينية

حذر الملك عبدالله الثاني عاهل الأردن إسرائيل من أن السبيل الوحيد لتحقيق أمن مواطنيها هو التوصل لتسوية سلمية مع الفلسطينيين تؤدي لإقامة دولة فلسطينية.

وتأتي تصريحات العاهل الأردني لصحيفة الغد الأردنية المستقلة، نشرتها اليوم الأحد، في ظل زيادة أعداد القتلى الفلسطينيين جراء الغارات الإسرائيلية على غزة، وضعف فرص التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

ووصف الملك عبدالله الصراع الدائر في غزة منذ شهر وأدى لمقتل نحو 2000 فلسطينيا، بأنه الأكثر دموية وتدميرا فيما يتعلق بعدد الضحايا، وألقى باللوم على إسرائيل في إراقة كل هذه الدماء.

وقال :"أولا وقبل كل شيء، إسرائيل هي المسؤولة عن العدوان على القطاع."

وأضاف :"أمن إسرائيل لن يتحقق دون سلام عادل وشامل وحل الدولتين"، مشيرا إلى إقامة دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل."

وتابع في حواره مع الصحيفة الأردنية :"هذه السبيل الوحيدة أمام إسرائيل لضمان أمنها وحتى تحظى بقبول في المنطقة والعالم أجمع."

وبدأت إسرائيل تنفيذ عمليتها العسكرية "الجرف الصامد" ضد غزة في الثامن من يوليو/ تموز الماضي، لوقف هجمات الصواريخ على أراضيها، ثم وسعت من نطاقها لتقوم باجتياح بري لتدمير شبكة الأنفاق الهجومية في القطاع.

وأدت المواجهة الحالية إلى مقتل ما يزيد على 1900 فلسطينيا بالإضافة إلى 67 على الجانب الإسرائيلي، غالبيتهم جنود بالجيش.

والأردن هي الدولة الوحيدة مع مصر التي وقعت اتفاقية سلام مع إسرائيل.

وتقوم مصر حاليا بوساطة لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين.

المزيد حول هذه القصة