بريطانيا ترسل طائرات تورنيدو للمشاركة في جهود الاغاثة بالعراق

مصدر الصورة
Image caption فر الآلاف من ديارهم اثر تقدم مسلحي تنظيم الدولة

قررت بريطانيا إرسال طائرات تورنيدو تابعة للقوات الجوية للمشاركة في عمليات الاغاثة في شمال العراق، حيث يفر الآلاف من مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية.

وقالت وزارة الدفاع إن الطائرات ستغادر قاعدة القوات الجوية الملكية في نورفوك خلال الـ 48 ساعة القادمة.

ولن تستخدم الطائرات في مهام قتالية، ولكن للمراقبة والمساعدة في تسليم الامدادات.

ويقاوم رئيس الوزراء البريطاني ضغوط استدعاء البرلمان من عطلته لمناقشة دور عسكري في الازمة في العراق.

وقالت المتحدثة باسم ديفيد كاميرون إن من غير المرجح استدعاء البرلمان للانعقاد، واستبعد وزير الخارجية فيليب هاموند اضطلاع بريطانيا بمهام قتالية في العراق.

واستولى تنظيم الدولة الاسلامية على مناطق في العراق وسوريا في الشهور الاخيرة، مع استمرار تقارير عن قتل الاقليات الدينية.

ومن بين من يستهدفهم التنظيم المسيحيون والايزيديون في شمال العراق، حيث يحاصر الآلاف من الايزيديين على جبل سنجار.

وقالت رئاسة الوزراء في داوننغ ستريت إن مساعدة المحاصرين "اولويتها المباشرة".

وأضافت رئاسة الوزراء "قررنا ارسال عدد صغير من طائرات التورنيدو للمنطقة حتى تتمكن، اذا طلب منها ذلك، من استخدام قدرتها الممتازة على المراقبة لجمع معلومات عن الموقع للمساعدة في جهود الاغاثة".

وطائرات تورنيدو مجهزة بمعدات تصوير ذات تقنية فائقة لتحديد موقع اللاجئين بدقة حتى يمكن ارسال مواد الاغاثة حيث يوجدون.

وقامت القوات الجوية البريطانية بجولة واحدة من ارسال المعونات لجبال سنجار، ولكنها الغت الجولة الثانية نظرا لمخاوف من تعرض اللاجئين للخطر.

وتبحث بريطانيا أيضا سبل القيام بدور في ايصال معدات للقوات الكردية حتى تتمكن من التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية بصورة افضل، حسبما قال داوننغ ستريت.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption طائرات تورنيدو مجهزة بمعدات تصوير ذات تقنية فائقة لتحديد موقع اللاجئين بدقة
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption من بين من يستهدفهم التنظيم المسيحيون والايزيديون في شمال العراق

المزيد حول هذه القصة