إصابة طفل في انفجار قنبلة في المعادي جنوبي القاهرة

مصدر الصورة Getty
Image caption تشهد مصر اضطرابات أمنية منذ إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي.

أصيب طفل في انفجار عبوة بدائية الصنع في منطقة المعادي جنوبي القاهرة، بينما تمكنت قوات الأمن من إبطال قنبلتين أخريين، حسبما أفادت تقارير رسمية مصرية.

وأصيب الطفل وهو نجل حارس أحد العقارات بينما كان "يلهو بجسم غريب" في حي المعراج بالمعادي فانفجر فيه، دون وقوع أي أضرار مادية.

وأضاف المصدر في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، أن خبراء المفرقعات عثروا على قنبلتين أخريين محليتي الصنع، وتمكنوا من إبطال مفعولهما قبل انفجارهما خلال تمشيط المنطقة.

وكانت قد انفجرت في وقت سابق من صباح الثلاثاء عبوتان ناسفتان زرعتا أسفل أحد أبراج الكهرباء في مدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية شمال شرقي القاهرة.

وأكدت مصادر أمنية أن مجهولين زرعوا 4 عبوات ناسفة بدائية الصنع أسفل أعمدة برج كهرباء ضغط عالٍ مثبت بأربع قواعد خرسانية، وانفجرت عبوتان من بينها.

و أضافت المصادر أن الانفجار تزامن مع زيارة وزير البيئة الدكتور خالد فهمي للمدينة، وبعد ساعات قليلة من انفجار خط الغاز الاحتياطي بالمدينة.

وتشهد مصر أحداث عنف منذ عام تستهدف قوات الجيش والشرطة إثر الحملة التي أطلقتها السلطات المصرية على أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وكثف مسلحون هجماتهم على قوات الجيش والشرطة في أنحاء متفرقة من مصر، خاصة في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد.

ويتهم مسؤولو الأمن جماعة الإخوان، التي صنفتها السلطات ضمن المنظمات "الإرهابية" وحظرت أنشطتها السياسية، بالضلوع في أعمال العنف، بينما تؤكد الجماعة أن احتجاجاتها "سلمية" وأنها غير مسؤولة عن أي عنف.

وعزل الجيش، بقيادة وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي، مرسي في يوليو/تموز بعد احتجاجات شعبية على حكمه.

وفاز السيسي في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في مايو/أيار الماضي.

المزيد حول هذه القصة