بالصور: سنوات نوري المالكي في الحكم

تولى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي منصبه في عام 2006، لكن يبدو أنه سيسلم السلطة، عقب ترشيح سياسي شيعي آخر لتشكيل الوزارة. وكانت فترة حكومة المالكي صاخبة بالنسبة للعراق، إذ بدأت بآمال كبار، وانتهت بتمرد ينتشر في الشمال، وضربات جوية تنفذها طائرات أمريكية على مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption بزغ نجم المالكي عقب الاحتلال الذي قادته أمريكا للعراق في 2003، باعتباره نائبا عن حزب الدعوة. وهو ناشط سابق في الحزب، ينحدر من جنوب العراق، وعاش في منفى اختياري خلال فترة حكم صدام حسين.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption عين المالكي رئيسا للوزراء في 2006، بينما كان العراق يعاني من عنف دموي بين مليشيات الشيعة والسنة والقوات الأمريكية.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تكثف الصراع الطائفي عقب هجوم متمردين من السنة على مسجد شيعي في مدينة سامراء في 2006.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption في العام نفسه استقبل العراقيون الشيعة بالترحيب نبأ مقتل أبو مصعب الزرقاوي - زعيم جماعة مرتبطة بالقاعدة وكانت تستهدف الشيعة.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption في عام 2008 أمر المالكي قوات الجيش العراقي الوليد بخوض معركة ضد ميلشيات الصدر. وقد زاد انتصار الجيش من سمعة المالكي، باعتباره رجلا قويا.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption دفع نشر قوات أمريكية، صاحبه إنشاء ميلشيات عشائرية، تساندها الولايات المتحدة، إلى إخماد التمرد السني.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption في عام 2008 أعلنت الولايات المتحدة أنها ستسلم مهمة السيطرة على الأمن تدريجيا إلى القوات العراقية. لكن الغضب على أمريكا ظل شديدا. وحاول المالكي في مؤتمر صحفي الدفاع عن الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن بدفع حذاء قذفه أحد الصحفيين العراقيين به.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وجه كثير من العراقيين غضبهم إلى المالكي، وقد أخذوا ينظرون إليه على أنه زعيم متسلط.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption بالرغم من ثروة العراق النفطية، صارعت الحكومة لتوفير الخدمات الأساسية، مثل الكهرباء، والصرف الصحي، وغذى هذا السخط عليها.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption في عام 2010 جرت انتخابات في العراق. وتمكن المالكي من الاحتفاظ بمنصبه لولاية ثانية، وسط احتجاجات شديدة من خصومه.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أصبح المالكي معزولا سياسيا في 2010، بسبب شكوى السنة والأكراد من احتكاره السلطة. وعقب اندلاع التمرد الذي قاده مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في الشمال في 2014 واجه المالكي ضغطا متزايدا للتنحي عن منصبه.