الولايات المتحدة ترسل مستشارين عسكريين إلى العراق

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هاغل، أن الولايات المتحدة أرسلت 130 مستشارا عسكريا إضافيا إلى إقليم كردستان العراقي.

وبذلك ينضم هؤلاء إلى 250 آخرين من زملائهم الموجودين بالفعل في العراق.

وقال هيغل إن المستشارين وصلوا إلى شمالي مدينة اربيل "من أجل تقييم متعمق لما يمكن أن نفعله من أجل مواصلة مساعدة العراقيين".

وأوضح مسؤول دفاعي أمريكي أن المبعوثين - وهم من مشاة البحرية وقوات المهام الخاصة - سيتولون تقييم الوضع الإنساني، ولن يشاركوا في عمليات قتالية.

وأضاف أن الحكومة الأمريكية ستواصل البحث عن طرق لدعم العراقيين الذين تضرروا من الصراع المستمر في سنجار والعمل على منع إمكانية حدوث إبادة جماعية.

غارات

مصدر الصورة AP
Image caption يتلقى نازحون من الطائفة الايزيدية العلاج في مخيمات مؤقتة

وتشن الولايات المتحدة غارات جوية ضد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" الذين دفعوا عشرات الآلاف إلى النزوح من منازلهم في شمال العراق.

وقالت الأمم المتحدة إن عشرات الآلاف من المدنيين بمن فيهم من الطائفة الايزيدية عالقين في جبل سنجار هربا من قوات تنظيم الدولة الإسلامية وبحاجة إلى "مساعدة لإنقاذ حياتهم".

وعلى صعيد آخر، فجر انتحاري نفسه أمام منزل رئيس الوزراء العراقي الجديد حيدر العبادي في بغداد بحسب وكالة رويترز للأنباء.

ولم يعلن عن وقوع أي قتلى جراء هذا التفجير الانتحاري.

وكلف الرئيس العراقي فؤاد معصوم حيدر العبادي بتشكيل مجلس وزراء جديد الاثنين خلفاً لنوري المالكي.

وتأتي هذه الخطوة بعد شهور من النزاعات السياسية التي انعكست بدورها على قدرة العراق على مواجه عناصر تنظيم الدولة الاسلامية.

مصدر الصورة AP
Image caption الأمم المتحدة حذرت من خطورة الوضع المعيشي للنازحين الايزيديين

المزيد حول هذه القصة