مقتل ستة أشخاص في غزة في تفكيك صاروخ إسرائيلي

Image caption الصواريخ الإسرائيلية أدت إلى تدمير آلاف المنازل في القطاع.

قتل ستة أشخاص وأصيب ٧ آخرون في انفجار صاروخ من مخلفات القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، في منطقة بيت لاهيا، شمالي القطاع.

ومن بين القتلى صحفيان أحدهما أمريكي يعمل في وكالة أنباء أسوشيتد برس، والأخر يعمل في مركز الدوحة للإعلام.

وقال شهود عيان إن وحدة الهندسة التابعة للشرطة الفلسطينية كانت تحاول إبعاد الصاروخ عن المنطقة السكنية عندما وقع الانفجار الذي هز المنطقة.

ونقل المصابون والقتلى إلى مشفى كمال عدوان ووصفت جراح المصابين بأنها خطيرة.

وأكدت مصادر طبية وصول ست إصابات إلى مستشفى كمال عدوان، معظم جراحهم بالغة الخطورة، بينما كانت جثامين القتلى الستة عبارة عن أشلاء.

وقد وقع الانفجار قرب منطقة أبراج الشيخ زايد في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، حيث كانت فرقة تابعة للشرطة تحاول تفكيك صاروخ من مخلفات الجيش الإسرائيلي.

وتعرضت المنطقة خلال الهجوم الإسرائيلي للقصف بمئات الصواريخ والقذائف، ولكن بعضها لم ينفجر.

مواصلة المفاوضات

وكانت هدنة ثانية قد بدأت الاثنين عند منتصف الليل بين إسرائيل والفلسطينيين، مدتها ثلاثة أيام، من المقرر أن تنتهي منتصف الليلة بحسب التوقيت المحلي في غزة.

وقد واصل ممثلوا الجانبين مفاوضاتهم غير المباشرة الرامية إلى التوصل إلى حل طويل الأمد للصراع في غزة، لليوم الثالث على التوالي.

ولا يزال الفلسطينيون يصرون على ضرورة رفع الحصار الذي فرض على القطاع في عام 2006، بينما تصر إسرائيل على نزع سلاح حركة المقاومة الإسلامية، حماس.

المزيد حول هذه القصة