فرنسا تمد أكراد العراق بالسلاح "خلال ساعات"

Image caption تدريبات لجنود بشمركة أكراد

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يقول إن بلاده ستمد أكراد العراق بالسلاح "خلال الساعات القادمة"، وحصلت فرنسا على موافقة الحكومة العراقية قبل اتخاذ القرار، بحسب وسائل اعلام فرنسية.

وتقاتل قوات البشمركة الكردية مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية شمالي العراق. وشرد النزاع آلاف العراقيين.

وفي وقت سابق أعلنت الولايات المتحدة أنها أرسلت 130 مستشارا عسكريا آخرين إلى المنطقة.

وقال مسؤولون أمريكيون المستشارين سيبحثون سبل مساعدة نحو ألف إيزيدي محاصرين على جبل سنجار.

وتقول الولايات المتحدة إنها تدرس المزيد من خيارات الانقاذ لآلاف الأيزيديين المحاصرين على جبل سنجار شمالي العراق.

وقال وزير الخارجية الامريكي جون كيري إن واشنطن تقيم الموقف بصورة سريعة وعاجلة.

وقال متحدث باسم كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوربي إنها مستعدة للدعوة لاجتماع خاص لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي هذا الاسبوع. ومن المتوقع أن يناقش الاجتماع العراق وأوكرانيا وغزة.

وأعلن الزعيم الاعلى الايراني آية الله علي خامنئي يوم الاربعاء تأييده لرئيس وزراء العراق الجديد المكلف حيدر العبادي في إشارة واضحة على أن طهران تخلت عن تأييدها لحليفها القديم نوري المالكي.

وقال خامنئي خلال اجتماع وفقا لما جاء في بيان نشر على موقعه الالكتروني "آمل ان يؤدي تعيين رئيس وزراء جديد للعراق الى حل الازمة وتشكيل حكومة جديدة وتلقين من يسعى الى التحريض على الفتنة في العراق درسا جيدا".

من ناحية أخرى، أعرب رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته مجددا عن تحديه للاجراءات المتخذة لاستبداله.

وفي مقابلة تلفزيونية قال المالكي إن ترشيح حيدر العبادي خلفا له انتهاك للدستور اجراء لا قيمة له.

وأعرب المجتمع الدولي - بما فيها الشيعة الذين يعدون المؤيدين الرئيسيين للمالكي - عن دعمهم لإقالته. وتوجه للمالكي انتقادات بشكل واسع بتوسيع الهوة الطائفية وتهميش الاقلية السنية.

المزيد حول هذه القصة