البرلمان الليبي يطالب بتدخل خارجي لحماية المدنيين

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يعقد مجلس النواب الليبي جلساته في طبرق

طلب مجلس النواب الليبي الجديد من القوى الخارجية التدخل لحماية المدنيين من الصدامات الدامية بين الميليشيات الليبية المتصارعة.

وصدرت الدعوة للقوى الخارجية في اجتماع للمجلس عقد في مدينة طبرق ايدها 111 من نوابه الـ 124. ويجتمع المجلس في طبرق لتعذر عقد جلساته في العاصمة طرابلس ومدينة بنغازي بسبب العنف السائد فيهما.

وليس للامم المتحدة او اي من القوى الخارجية اي خطط للتدخل في ليبيا الى الآن.

وتعاني ليبيا منذ فترة من استشراء اعمال العنف بين الميليشيات المسلحة التي شاركت في الثورة على نظام العقيد معمر القذافي عام 2011.

وما زالت قوات الجيش والشرطة الليبية بعد ثلاث سنوات من الاطاحة بنظام القذافي غير قادرة على مجاراة الميليشيات التي باتت تسيطر على اجزاء كبيرة من البلاد.

وكان مجلس النواب قد اصدر قبل مطالبته بتدخل اجنبي بوقت قصير قرارا حل بموجبه كافة الميليشيات، ولكن الدولة الليبية تفتقر الى القدرة لوضع هذا القرار موضع التنفيذ.

وتقول مراسلة بي بي سي في طرابلس رنا جواد إن اصدار القرار يعتبر خطوة جريئة من جانب المجلس، ولكنه يظل قرارا رمزيا.

وقال النائب ابو بكر بيرا إن قرار دعوة القوى الخارجية للتدخل في ليبيا ينص على "ان على المجتمع الدولي التدخل فورا لحماية المدنيين."

ولم يتضح ما اذا كان المجلس يقصد نشر قوة حفظ سلام او شكلا آخر من التدخل.

ويأتي صدور القرار بعد يوم واحد من اغتيال قائد شرطة طرابلس العقيد محمد سويسي بأيدي مسلحين مجهولين.

ويعتقد ان موجة العنف التي تشهدها ليبيا اسفرت في شهري يوليو / تموز واغسطس / آب عن مقتل عدة مئات من الاشخاص.

وتركز القتال في مطار طرابلس الدولي ومدينة بنغازي الشرقية.

المزيد حول هذه القصة