قوات البيشمركة "تستعيد السيطرة" على سد الموصل في العراق

مصدر الصورة AP
Image caption نفذت قوات البيشمركة عملية لاستعادة السد، مدعومة بمقاتلات أمريكية

استعادت قوات البيشمركة الكردية السيطرة على سد الموصل الاستراتيجي في العراق من تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب مسؤولين أكراد.

وشنت القوات البرية الكردية، في وقت سابق من صباح اليوم، هجوما لاستعادة السد تحت غطاء غارات جوية أمريكية.

وقالت مصادر كردية إن قوات البيشمركة لا تزال تحاول إزالة الألغام والقنابل الموقوتة التي زرعت في المنطقة المحيطة بالسد، مضيفة أن هذه العملية قد تستغرق بضع ساعات.

وسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" في يوم 7 أغسطس/ آب على السد الذي يحظى بأهمية استراتيجية، إذ يوفّر الماء والكهرباء لمنطقة شمالي العراق.

وكان عديدون يخشون من أن يعمد تنظيم الدولة الإسلامية إلى تفجير السد، الأمر الذي قد يغمر مناطق شاسعة بالمياه.

وسيطر التنظيم المتشدد، خلال الأشهر القليلة الماضية، على مساحات شاسعة من الأراضي في سوريا والعراق.

قوات خاصة

وقالت الولايات المتحدة إن طائراتها دمرت أو أعطبت الأحد 19 عربة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، إضافة إلى نقطة تفتيش تابعة له جراء ضربات جوية في محيط السد.

وقال هوشيار زيباري الذي كان حتى الشهر الماضي وزير خارجية العراق في اتصال مع بي بي سي إن قوات البيشمركة واجهت "مقاومة شديدة" في المعركة من أجل السيطرة على السد.

وأضاف زيباري أن الهدف المقبل هو طرد مقاتلي "الدولة الإسلامية" من سهل نينوى "لضمان عودة الأقليات" إلى مساكنها.

وكان آلاف من المسيحيين والإيزيديين فروا من منازلهم في مواجهة تقدم مقاتلي "الدولة الإسلامية".

ويذكر أن القوات الخاصة الأمريكية أُرْسِلت إلى المنطقة بهدف تنسيق الغارات الجوية التي تنفذها طائرات عسكرية أمريكية، حسبما أفاد مسؤولون أكراد.

المزيد حول هذه القصة