تظاهر آلاف الحوثيين في صنعاء احتجاجا على أسعار الوقود

Image caption المتظاهرون طالبوا بإسقاط الحكومة وتطبيق قرارات الحوار الوطني.

تظاهر عشرات الآلاف من أنصار الحركة الحوثية، وحزب المؤتمر الشعبي العام، وفئات اجتماعية متضررة، من رفع أسعار الوقود في العاصمة اليمنية صنعاء وبعض المدن الأخرى استجابة لدعوة زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي التي أطلقها مساء الأحد في خطاب متلفز.

ويطالب المتظاهرون الرئيس عبد ربه منصور هادي بإلغاء الزيادة التي أقرها قبل أسابيع في أسعار الوقود، وإسقاط حكومة الوفاق الوطني التي يشكل حزب المؤتمر الشعبي نصف مقاعدها، كما يطالبون بتطبيق قرارات الحوار الوطني.

وكان زعيم الحوثيين هدد بما وصفه بردٍ عنيفٍ إذا تعرض المتظاهرون لأي هجمات، متوعدا بإسقاط الحكومة، واتخاذ خيارات وصفها بالمسموحة، إن لم يستجب الرئيس هادي لمطالبهم.

اعتصامات مفتوحة

وشوهد انتشار لمسلحين في أوساط المتظاهرين، بينما سجلت مصادمات في عدد من أحياء العاصمة، وفقا لمصادر أمنية، بين المتظاهرين وبعض المواطنين الرافضين الانضمام إلى المظاهرات.

ويعتزم الحوثيون، ومعهم أتباع حزب المؤتمر الشعبي، البدء في اعتصام مفتوح في كل المناطق المحيطة بالعاصمة صنعاء، وداخل العاصمة، حتى الجمعة المقبل، وهي المهلة التي حددها زعيم الحوثيين للرئيس لتلبية مطالب المتظاهرين قبل البدء في تصعيد لم يستثن إسقاط الرئيس والنظام، بحسب تصريحات لقيادات في الحركة الحوثية.

ولاقت دعوات الحوثيين للتظاهر استجابة من بعض القوى السياسية والفئات الفقيرة المتضررة من قرار إلغاء الدعم الحكومي عن الوقود.

لكن قوى سياسية اعتبرت تصعيد الحوثيين واشتراك قطاع واسع من اتباع حزب المؤتمر معهم في ذلك التصعيد مقدمة للسيطرة على العاصمة صنعاء، مستشهدين بقرار الحوثيين محاصرة العاصمة باعتصامات مفتوحة من كل الجهات على غرار ما حدث في مدينة عمران قبل أسابيع من سقوطها.

المزيد حول هذه القصة