الجيش العراقي يشن هجوما على المسلحين في تكريت

مصدر الصورة AFP
Image caption بدأت الاشتباكات عند مرور رتل عسكري على الطريق السريع الذي يربط بين بغداد والمناطق الشمالية.

قال الجيش العراقي إنه شن هجوما تعرضيا على مواقع المسلحين بقيادة تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين مسقط رأس الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وقال المتحدث باسم الجيش العراقي قاسم عطا إن القوات العراقية تقدمت في هجومها في مدينة تكريت من محورين بعد قصف مكثف بالمدفعية وقذائف الهاون لمواقع المسلحين الإسلاميين المتشددين.

ونقلت وكالة اسوشييتد برس عن سكان ومسؤولين محليين قولهم إن الإشتباكات بدأت في الأحياء الجنوبية الغربية التي يسيطر عليها المسلحون في مدينة تكريت الواقعة على بعد 130 كيلومترا عن العاصمة العراقية بغداد، عندما كان رتلا عسكريا يسير على الطريق السريع الذي يربط بين بغداد والمناطق الشمالية.

وقام الجيش العراقي بقصف مواقع المسلحين داخل المدينة وخارجها، ولم ترد بعد تفاصيل عن حجم الخسائر والإصابات في صفوفهم، بحسب المصادر المحلية ذاتها.

وأفادت تقارير إعلامية بتباطئ تقدم القوات الحكومية بسبب كثافة الألغام الارضية والعبوات الناسفة المزروعة في الطرق وانتشار القناصين التابعين للمسلحين الجهاديين.

وقال الجيش العراقي إنه صد هجوما نظمه المسلحون على قاعد سبايكر وقتل سبعة وثلاثين منهم.

مصدر الصورة Reuters
Image caption كان مسلحون بقيادة تنظيم الدولة الإسلامية سيطروا على مدينتي الموصل وتكريت في شهر يونيو/حزيران.

كما أفاد بيان رسمي بأن القوات الأمنية تحاصر حي القادسية في تكريت، الذي تقول إن قادة المسلحين يختبئون فيه، وإنها قطعت طريق الإمدادات اللوجستية عنه.

وقالت حسابات مقربة من تنظيم الدولة الإسلامية على شبكات التواصل الاجتماعي إن مسلحي التنظيم تصدوا لمحاولة الجيش العراقي اقتحام تكريت من منطقة الديوم ودمروا دبابة من نوع ابرامز.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد يوم من إعلان الجيش وقوات البيشمركة الكردية عن استعادة سد الموصل الاستراتيجي في شمال البلاد من أيدي مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية.

وقد قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن بلاده ساعدت في تلك العملية لاستعادة السد عن طريق قصف طائرات أمريكية لمواقع مسلحي "الدولة الإسلامية".

وكان مسلحون بقيادة تنظيم الدولة الإسلامية سيطروا على مناطق واسعة في شمال ووسط وغرب العراق في شهر يونيو/حزيران، وبضمنها مدينتي الموصل وتكريت.

مصدر الصورة Reuters
Image caption قال الجيش العراقي إنه صد هجوما نظمه المسلحون على قاعد سبايكر.

المزيد حول هذه القصة