السعودية تعدم أربعة أشخاص لحيازة مخدر الحشيش

مصدر الصورة AFP

أعدمت السلطات السعودية أربعة أشخاص من نفس الاسرة لحيازة المخدرات.

وجرى اعدام الاربعة يوم الاثنين في مدينة نجران جنوب شرقي السعودية بعد ادانتهم بحيازة "كميات كبيرة" من الحشيش.

وقالت منظمة العفو الدولية إن القضية ضدهما بنيت على اعترافات انتزعت تحت التعذيب.

وأضافت منظمة العفو الدولية أن هناك "زيادة مقلقة" في عقوبة الاعدام في السعودية.

ونفذ حكم الاعدام في 17 شخصا في الاسبوعين الماضيين مقارنة مع 17 شخصا في الاشهر الستة الماضية.

وفي عام 2013 اعدمت السلطات السعودية 79 شخصا على الاقل، من بينهم ثلاثة كانت أعمارهم تقل عن 18 وقت ارتكاب الجريمة التي ادينوا بشأنها.

وقالت العفو الدولية إن الاربعة، وهم هادي المطلق وعوض المطلق ومفرح اليامي وعلى اليامي، ألقي القبض عليهم واحتجزوا عدة مرات بعد جريمتهم المزعومة عام 2007.

وتوجد تقارير عن تعذيب الاربعة اثناء التحقيق، مثل الضرب والحرمان من النوم، لانتزاع اعترافات كاذبة.

وقالت المنظمة إنها تلقت اتصالا من اسرتهم يوم الخميس الماضي وسط مخاوف من قرب اعدامهم.

وحاولت المنظمة الحصول على المزيد من المعلومات عن القضية، ولكن في غضون ساعات من ذلك، حذرت وزارة الداخلية الاسرة وطلبت منها عدم الاتصال بالمنظمة.

وقال سعيد بومدوحة نائب مدير منظمة العفو الدولية للشرق الاوسط وشمال افريقيا "هذا الترهيب ومراقبة ضحايا انتهاك حقوق الانسان يضيف بعدا مخيفا لاستخدام السعودية لعقوبة الاعدام".

وأضاف بومدوحة "انه دليل واضح على أن السلطات مستعدة للذهاب الى اقصى مدى لمنع وصول تقارير انتهاكات حقوق الانسان الجسيمة عن العالم الخارجي".

وقالت الداخلية السعودية إن ثلاث محاكم قضت بأن الاربعة مذنبون، ومن بينهما محكمة استئناف، كما نفت تعذيب الاربعة.

المزيد حول هذه القصة