الكويت تحتجز رجل دين للاشتباه بتمويله المتشددين في العراق وسوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption الكويت تعتبر من اكبر المتبرعين للاجئين السوريين من خلال الامم المتحدة

احتجزت السلطات الكويتية رجل الدين السني حجاج العجمي في مطار الكويت يوم الأربعاء بعد أن أدرجت الولايات المتحدة اسمه في قوائم العقوبات بشبهة تحويله أموالا إلى المتشددين في العراق وسوريا.

وقالت وكالة رويترز نقلا عن مصدر امني كويتي إن حجاج العجمي احتجز لدى وصوله الى الكويت قادما من قطر التي تدعم قيادتها جماعات إسلامية كالإخوان المسلمين في مصر وتستضيف شخصيات كبيرة من حركة حماس وطالبان.

ولم يدل المصدر بمزيد من التفاصيل بشأن اعتقال العجمي. ولم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولي وزارة الداخلية الكويتية.

وكانت السلطات الكويتية قد احتجزت ايضا، في سعيها لمنع تدفق الاموال الى المسلحين في سوريا والعراق، ولفترة قصيرة الاحد الماضي رجل دين آخر هو شافي العجمي الذي ينتمي الى نفس القبيلة التي ينتمي لها حجاج العجمي.

وقد اطلق سراح شافي العجمي لاحقا دون ان توجه له اي تهم.

يذكر ان الكويت تعتبر من اكبر المتبرعين للاجئين السوريين من خلال الامم المتحدة، ولكنها بذلت ايضا جهودا مضنية للسيطرة على عمليات جمع التبرعات للمعارضين السوريين من خلال التبرع الشخصي.

المزيد حول هذه القصة