نائبة فلسطينية تتحدى قرارا اسرائيليا بترحيلها من رام الله

مصدر الصورة Reuters
Image caption الجيش الاسرائيلي اقتحم منزل جرار في ساعات الفجر

اعلنت النائبة الفلسطينية خالدة جرار انها ترفض القرار الاسرائيلي بابعادها من مدينة رام الله الى اريحا في الضفة الغربية.

وقالت جرار إن الجيش الاسرائيلي اقتحم منزلها في رام الله ومعه قرار من القضاء العسكري بابعادها الى اريحا سلمه اليها.

وقالت جرار وهي احدى القياديات في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "لن انفذ امر الابعاد فمن حقي ان ابقى في مقر اقامتي".

وقالت جرار من خيمة احتجاج منصوبة امام مقر المجلس التشريعي الفلسطيني في رام الله إنها اخبرت محاميها باتخاذ الاجراءات القانونية ضد هذا القرار.

وكان عدد من اعضاء المجلس التشريعي والنشطاء السياسيين قد انضموا لجرار في اعتصام امام مقر المجلس لمعارضة قرار ابعادها.

واستند القرار الى اتهام جرار "بتعريض امن المنطقة للخطر" لكنها أكدت ان الاتهامات غير محددة وغير واضحة.

وأضافت إن جنود الجيش الاسرائيلي الذين اقتحموا منزلها كانوا مصحوبين بعناصر من الشرطة وسلموها بطاقة توضح لها بعض الاماكن في اريحا وهي الاماكن التى يسمح لها بالاقامة فيها حسب القرار.

وأكدت جرار ان القرار ينص على ابعادها الى اريحا لمدة 6 اشهر على الاقل.

المزيد حول هذه القصة