واشنطن تندد باستهداف اسرائيلي لافراد من عائلة ابوخضير

مصدر الصورة AFP
Image caption محمد ابوخضير قتلة متطرفون يهود حرقا

اتهمت الولايات المتحدة الامريكية الاربعاء اسرائيل باستهداف افراد اسرة الشاب الفلسطيني الراحل محمد ابو خضير الذي خطفه مستوطنون يهود متشددون في يوليو/تموز الماضي واحرقوه حيا وذلك اثر اعتقال الدولة العبرية اثنين من ابناء عمومة القتيل يحملان ايضا الجنسية الاميركية.

واكدت الخارجية الامريكية انه في 28 يوليو/تموز الماضي اعتقلت اسرائيل ابن عم ثان لمحمد ابو خضير ويحمل نفس الاسم كما يحمل الجنسية الاميركية ايضا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية ماري هارف "نؤكد ان محمد ابو خضير، مواطن اميركي، اعتقل في 28 يوليو/تموز في اسرائيل، والقنصلية العامة للولايات المتحدة في القدس تؤمن له المساعدة القنصلية".

وقالت هارف إن مسؤولا قنصليا زار ابوخضير في السجن واتصلت القنصلية العامة ايضا بعائلته ومحاميه مضيفة "يقلقنا ان القنصلية العامة للولايات المتحدة في القدس لم تبلغ من جانب الحكومة الاسرائيلية بتوقيف احد مواطنيها".

وتابعت المتحدثة "نحن قلقون ايضا لواقع ان السلطات الاسرائيلية تقوم كما يبدو باستهداف افراد من عائلة ابو خضير بعينهم".

وكان محمد ابو خضير الذي كان يبلغ من العمر 16 عاما قد خطف من حي شعفاط في القدس الشرقية ليعثر عليه قتيلا بعد ساعات وجثته متفحمة.

واعتقلت الشرطة الاسرائيلية في اعقاب ذلك 6 يهود متشددين لاتهامهم بارتكاب الجريمة بغرض الانتقام لخطف ثلاثة مستوطنين اسرائيليين وقتلهم قبل ذلك بايام.

وبعد ثلاثة ايام على مقتل ابو خضير نددت واشنطن باعتقال اسرائيل احد ابناء عمه ويدعى طارق ابو خضير ويبلغ من العمر 15عاما وهو فلسطيني يحمل الجنسية الاميركية حيث تعرض للضرب اثناء اعتقاله وبعد اخلاء سبيله عاد الى ولاية فلوريدا الامريكية.

المزيد حول هذه القصة