غارات أمريكية جديدة في العراق رغم تهديدات تنظيم "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption تشن القوات الأمريكية غارات في العراق ضد "الدولة الإسلامية" منذ 8 أغسطس/ آب

شنت طائرات أمريكية غارات جديدة تستهدف مسلحي "الدولة الإسلامية" شمالي العراق على الرغم من تهديد التنظيم بقتل صحفي أمريكي ثان محتجز لديه.

ووفرت مقاتلات تابعة للبحرية الأمريكية وطائرات دون طيار غطاء لقوات عراقية وكردية تقاتل مسلحي "الدولة الإسلامية" قرب مدينة الموصل.

وجاء ذلك رغم نشر التنظيم الثلاثاء مقطع فيديو لعملية ذبح الصحفي الأمريكي جيمس فولي كان مفقودا منذ عام 2012.

وطالب مسلحو "الدولة الإسلامية" بوقف الغارات الأمريكية ضدهم، مهددين بقتل صحفي آخر محتجز لديهم.

لكن القوات الأمريكية شنت 14 غارة جديدة - منذ نشر مقطع الفيديو - قرب سد الموصل، وهي منطقة مهمة فقد مسلحو "الدولة الإسلامية" السيطرة عليها الأسبوع الماضي.

ووفرت الغارات غطاء جويا تزامنا مع تقدم قوات عراقية وكردية صوب تلال المناطق الواقعة جنوب غرب سد الموصل، بحسب ما ذكرته مصادر كردية.

وقال مسؤولون أمريكيون إن غاراتهم أسفرت عن تدمير مركبات وأهداف أخرى تابعة لـ"الدولة الإسلامية".

وبدأت الولايات المتحدة غاراتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية، الذي سيطر على مناطق واسعة في سوريا العراق، في الثامن من أغسطس/آب الحالي.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تتقدم قوات عراقية وكردية صوب تلال المناطق الواقعة جنوب غرب سد الموصل.

"محاولة إنقاذ رهائن"

وأعلن البنتاغون الأربعاء أن واشنطن "قامت مؤخرا بمحاولة لإنقاذ عدد من الرهائن الأمريكيين المحتجزين في سوريا".

وأوضح أن العملية تضمنت "إجراءات جوية وبرية".

لكن العملية لم تكلل بالنجاح لأن الرهائن لم يكونوا موجودين في الموقع المستهدف، بحسب ما ذكره الأمريكيون.

وتعد هذه أول مرة تقر فيها واشنطن بأن قواتها نفذت عملية في سوريا منذ بدء العنف فيها عام 2011.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن مسؤولين في واشنطن - لم تذكر أسماءهم - أن العملية كانت في منشأة نفطية في شمالي البلاد.

وقال المسؤولون للصحيفة إن مروحيات أنزلت عناصر من الكوماندوز قبل أن يكتشفوا أن الرهائن نقلوا إلى مكان آخر.

ولم يذكر بيان البنتاغون تحديدا ما إذا كان الهدف من العملية هو إنقاذ فولي الذي اختطف في سوريا في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

لكن مسؤولين أمريكيين بارزين - تحدثوا شريطة عدم ذكر أسمائهم - أكدوا ذلك، وأضافوا أن القوات الأمريكية قتلت العديد من مسلحي "الدولة الإسلامية".

المزيد حول هذه القصة