مقتل 3 فلسطينيين في تواصل الغارات الإسرائيلية على غزة

مصدر الصورة
Image caption فلسطينيون يبحون عن بعض ممتلكاتهم وسط حطام منزلهم الذي دمر في غارة اسرائيلية.

تواصلت الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة ليلا مما أدى إلى مقتل ثلاثة اشخاص، حسبما قال مسعفون وشهود عيان.

وجاءت الغارات الاسرائيلية بعد ان قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إن حماس ستدفع الثمن غاليا لمقتل طفل اسرائيلي في الرابعة في هجوم بمدافع الهاون شن من غزة الجمعة.

وقد استهدفت غارة جوية اسرائيلية مخيم النصيرات وسط القطاع الجمعة مما أسفر عن مقتل 3 فلسطينيين واصابة 5 بجروح.

ونقلت وكالة فرانس برس عن اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية قوله إن القتلى الثلاثة سقطوا في مسكن استهدفته الطائرات الاسرائيلية.

وكانت غارات الجيش الإسرائيلي قد اودت في وقت سابق بحياة خمسة من الفلسطينيين، فيما قتل طفل إسرائيلي جراء سقوط صواريخ الفصائل الفلسطينية على قرية قرب حدود القطاع.

وأصيب ٤٠ فلسطينيا - غالبيتهم من الأطفال والنساء - في قصف مقاتلات حربية إسرائيلية مساء الجمعة استهدف منزلا يعود لعائلة أبو عقلين في حي الصبرة جنوبي مدينة غزة، وفقا لما أكدته مصادر طبية فلسطينية.

وأمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجيش بتكثيف هجماته على الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة ردا على مقتل الطفل الإسرائيلي.

ويعد الطفل رابع مدني إسرائيلي يقتل منذ بدأ الجيش هجومه على قطاع غزة في الثامن من يوليو/تموز الماضي.

ونقل المتحدث باسم نتنياهو، أوفير جندلمان، عن رئيس الوزراء الإسرائيلي أن "حماس ستدفع ثمنا كبيرا" لمقتل الطفل.

وعاود الجيش الإسرائيلي إرسال عشرات الآلاف من الرسائل الصوتية المسجلة والمكتوبة على هواتف سكان قطاع غزة يتهم خلالها حركة حماس "بجر القطاع إلى حرب جديدة"، محذرا من مساعدة من وصفهم بـ"الإرهابيين".

وقال الجيش الإسرائيلي في رسائله النصية مخاطباً سكان القطاع " قررت حماس ان تجركم إلى حرب مرة أخرى، امنعوا الإرهابين من استخدام ممتلكاتكم لأهدافهم وإبتعدوا على الفور من أماكن تجرى بها نشاطات إرهابية.

مصدر الصورة Reuters
Image caption استمرت إسرائيل في شن غارات على قطاع غزة.

مباحثات في القاهرة

ويستقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي السبت بقصر الاتحادية الرئاسي الرئيس الفلسطينى محمود عباس الذي وصل إلى القاهرة مساء الجمعة قادمًا من الدوحة في زيارة لمصر تستغرق يومين.

ومن المتوقع أن يناقش السيسي خلال اللقاء آخر التطورات على الساحة الفلسطينية والجهود المصرية من أجل التوصل إلى اتفاق لوقف دائم لإطلاق النار في غزة.

كما سيجري في اللقاء أيضا بحث انعقاد مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة الذي تقرر عقده في مصر الشهر المقبل، في ضوء انهيار الهدنة بين إسرائيل وحركة حماس واستمرار الهجوم الإسرائيلى على غزة.

وكان عباس أجرى محادثات في الدوحة مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بحضور الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر لبحث تطورات الأوضاع في غزة.

وقتل 79 فلسطينيا منذ انهيار هدنة بين الجانبين في 19 من الشهر الحالي، ليرتفع إجمالي القتلى الفلسطينيين في هذه الحرب إلى 2095 شخصا - بينهم أكثر من 400 طفل - بحسب المصادر الفلطسينية.

وفي المقابل، قتل 67 إسرائيليا جلهم من الجنود.

وأعدم صباح الجمعة 18 "عميلا مع إسرائيل" بالقرب من مجمع الجوازات الأمني في غرب مدينة غزة صباح الجمعة، حسب مصادر تابعة لحركة حماس.

وتعد هذه ثالث مرة تعلن فيها حماس اعدام عملاء مزعومين لاسرائيل منذ اندلاع الحرب في غزة منذ نحو 45 يوما.

المزيد حول هذه القصة