باريس تستقبل لاجئين مسيحيين عراقيين

مصدر الصورة AFP
Image caption رحب فابيوس باللاجئين العراقيين في المطار.

استقلبت فرنسا حوالي 40 لاجئا مسيحيا من العراق تمكنوا من السفر من مدينة إربيل في إقليم كردستان إلى العاصمة باريس.

ورحب وزير الخارجية الفرنيس لوران فابيوس باللاجئين في المطار، معلنا أن عدة مئات أخرى من المسيحيين العراقيين سيسافرون إلى فرنسا خلال الأسابيع المقبلة.

وتمكن اللاجئون من الهرب عقب التقدم السريع الذي أحرزه مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في مناطق واسعة داخل العراق وسوريا.

وقال فابيوس إن العراقيين الذين وصلوا باريس الخميس كانوا يواجهون "تهديدات لحياتهم".

وأضاف - في تصريحات له في المطار - أن "بعضهم له أقارب (في فرنسا) وإن لم يقابلوهم منذ 10 أو 15 عاما."

وصرح المسؤول الفرنسي لاحقا بأن عدد المسيحيين العراقيين الذين يمكنهم الحصول على حق لجوء سياسي في فرنسا قد يصل إلى "عدة آلاف".

وتسبب تقدم مسلحي الدولة الإسلامية في نزوح ما يقدر بمليون و200 ألف شخص في العراق، الكثير منهم مسيحيون وأيزيديون.

ويقول لاجئون إن إسلاميين متشددين طلبوا من المسيحيين والأيزيديين اعتناق الإسلام "وإلا قتلوا".

وكانت الحكومة الفرنسية قد أعلنت الشهر الماضي عزمها منح حق اللجوء السياسي للمسيحيين العراقيين إذا اضطروا إلى النزوح بسبب تقدم مسلحي "الدولة الإسلامية".

المزيد حول هذه القصة