السيستاني: "مطالب" الساسة العراقيين يمكن أن تعرقل تشكيل الحكومة

ممثل السيستاني مصدر الصورة Reuters
Image caption قال السيستاني إن خلافات العراقيين ينبغي أن تحل على نحو واقعي وقابل للتنفيذ

كرر المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني دعوته بضرورة توحد العراقيين في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على مناطق واسعة من شمال وغرب العراق.

وقال ممثل السيستاني، عبد المهدي الكربلائي، في خطبة الجمعة التي ألقاها في مدينة كربلاء إن مطالب وشروط السياسيين يمكن أن تعرقل تشكيل الحكومة الجديدة في العراق.

وأضاف ممثل السيستاني أن الدفاع عن العراق ضد مجموعات إرهابية ينبغي أن ينظر إليه على أنه "شرف عظيم".

وتابع ممثل السيساتي قائلا إن جميع الأطراف اتفقت على الحاجة إلى تشكيل حكومة "مقبولة" في بغداد، مضيفا أن التعجيل بتشكيل الحكومة العراقية ضروري لمواجهة تهديد تنظيم الدولة الإسلامي المتنامي.

وأوضح ممثل السيستاني قائلا إن الحكومة العراقية المقبلة ينبغي أن تتشكل من جميع العراقيين الذين يهتمون بـ "مستقبل البلد ومواطنيه".

وكرر ممثل السيساتي القول إن خلافات السياسيين العراقيين ينبغي أن تحل على نحو "واقعي وقابل للتنفيذ".

وعبر ممثل السيستاني عن قلقه بشأن مأساة نحو 18 ألف شيعي في بلدة آمرلي يحاصرهم مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية.

ويذكر أن رئيس الوزراء المكلف، حيدر العبادي، لديه مهلة حتى 10 سبتمبر/أيلول المقبل لتقديم قائمة بأعضاء حكومته إلى مجلس النواب العراقي للموافقة عليها لكن المهل الدستورية في العراق لم تحترم سابقا بسبب الخلافات السياسية.

وقال شهود في مدينة الموصل إن تنظيم الدولة الإسلامية نفذ عقوبة الرجم حتى الموت في حق رجل متزوج اتهم بالزنا.

ومن جهة أخرى، قال مسؤولون أمريكيون إن تنظيم الدولة الإسلامية يجب أن يهزم سواء في سوريا أو العراق.

وتشير تقارير حديثة واردة من سوريا أن الجيش النظامي السوري يخوض حربا في مدينة الرقة لاستراد المواقع التي استولى عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد حول هذه القصة