طائرات مجهولة تعاود قصف ميليشيا ليبية بالقرب من طرابلس

مصدر الصورة AFP
Image caption واستولى مسلحون اسلاميون من مصراتة، شرق طرابلس، على القاعدة من ميليشيا الزنتان المتناحرة معها

قصفت طائرات مجهولة مواقع ميليشيات اسلامية ليلا، مما اسفر عن مقتل عشرة اشخاص، حسبما قال متحدث باسم تحالف ميليشيات ليبية.

وقصفت الطائرات قاعدة للجيش وستودعا قريبا منها جنوبي طرابلس ، حسبما قال محمد الغرياني المتحدث باسم عملية فجر ليبيا لقناة النبأ التلفزيونية.

واستولى مسلحون اسلاميون من مصراتة، شرق طرابلس، على القاعدة من ميليشيا الزنتان المتناحرة معها.

وخلال فترة هدوء في القتال، نظمت الميليشيا الاسلامية زيارة للصحفيين الليبين يوم الخميس كدليل على انها استولت على المبنى الذي كان قاعدة للجيش ابان حكم العقيد معمر القذافي.

وقال الغرياني إن "عشرة على الاقل" من فجر ليبيا قتلوا واصيب 20 آخرين في غارة ليل الجمعة.

وقالت قناة النبأ، المقربة من الاسلاميين، إن العدد يبلغ 13 قتيلا وثلاثين مصابا، ولكن دون ايضاح المصدر.

وقال المتحدث باسم فجر ليبيا "تعرفنا على الطائرة التي شنت الهجوم مثل الطائرات التي اغارت علينا الاثنين".

وقد أعلن الجنرال المنشق خليفة حفتر، الذي يعارض الاسلاميين ويؤيد ميليشيا الزنتان، مسؤوليته عن غارة الجمعة ولكن متخصصين شككوا في قدرته على شن مثل هذا الهجوم.

المزيد حول هذه القصة