قطر تنفي اتهامها بدعم وتمويل تنظيم الدولة الإسلامية

مصدر الصورة Reuters

نفت قطر اتهامات موجهة إليها بدعم وتمويل تنظيم الدولة الإسلامية وجماعات متشددة أخرى، ودعت إلى "فعل جماعي حازم" لإنهاء العنف الطائفي في العراق وسوريا.

وقال وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية في بيان مكتوب وزع على الصحفيين إن الجهود لإيقاف حمام الدم يجب أن تتضمن ايقاف تدفق التمويل للجماعات المتطرفة.

وشدد العطية على أن بلاده لا تدعم الجماعات المتطرفة ومنها تنظيم الدولة الإسلامية، المعروف سابقا باسم الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام (داعش).

وأكد أن رؤية هذه الجماعات المتطرفة لا تتفق مع رؤية بلاده التي "ترفض وجهات نظرهم، ومناهجهم العنيفة وطموحاتهم".

وأقر العطية بأن بلاده تدعم المعارضة السورية مثل الكثير من الدول في الشرق الاوسط والمجتمع الدولي الا أنها لا تمول تنظيم الدولة الإسلامية أو أي جماعات متطرفة أخرى.

وأدان بيان الوزير القطري قتل الصحفي الأمريكي جيمس فولي على أيدي مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية، واصفا ذلك بأنه فعل "همجي".

وكان وزير التنمية الالماني اتهم في مقابلة تلفزيونية الأسبوع الماضي قطر بتمويل تنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد حول هذه القصة