مقتل 25 فلسطينيا في غارات إسرائيلية مستمرة على غزة

Image caption آلاف المنازل دمرت، ومئات الأطفال قتلوا بسبب الهجوم الإسرائيلي.

تواصلت الغارات الجوية الإسرائيلية على مناطق متفرقة من قطاع غزة، إذ شنت الطائرات الحربية عدة غارات، مستهدفة عددا من المنازل، والأراضي الزراعية، ومنطقة الأنفاق، ومعبر رفح البري على الحدود مع مصر.

وقد بلغ عدد ضحايا القصف الإسرائيلي الاثنين 7 أشخاص، بعد مقتل فلسطيني في قصف استهدف مجموعة في مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وارتفع عدد القتلى منذ أمس الأحد إلى 25 شخصا، وإجمالي الهجوم العسكري الإسرائيلي إلى 2129 قتيلا وأكثر من 10880 جريحا.

وفي ساعة مبكرة من فجر الاثنين قتل فلسطينيان، وأصيب عشرة آخرون في قصف إسرائيلي على مدينة غزة، استهدف مجموعة من المواطنين في منطقة حي التفاح شرق غزة.

وأصيب فلسطينيان في قصف مكثف طال معبر رفح البري، في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، وهو ما أحدث أضرارا مادية بالغة في صالات المعبر، لا سيما صالتي المغادرة والوصول، ومبنى الإدارة ومنطقة كبار الزائرين.

وأصيب سبعة آخرون في قصف على منزل لعائلة الكحلوت في جباليا شمالي القطاع.

ودمرت طائرات إسرائيلية منازل عدة ، ومسجدي عمر بن عبد العزيز في مدينة بيت حانون وعلي بن أبي طالب في حي الزيتون شرق مدينة غزة، وقصفت أراض زراعية في مناطق متفرقة بالقطاع.

Image caption والد فلسطيني من عائلة جودة فقد زوجته وثلاثة من أبنائه في قصف إسرائيل.

ولم تطلق صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل منذ الثامنة من مساء الأحد.

إغلاق المعبر

وقالت إسرائيل إنها أغلقت معبر بيت حانون (معبر إيرز) بين قطاع غزة وإسرائيل بعدما تعرض لصاروخ أطلق من غزة وأدى إلى جرح أربعة أشخاص.

مصدر الصورة AFP
Image caption قالت إسرائيل إن 4 جرحوا جراء هجوم صاروخي على معبر إيرز.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يستخدم معبر إيرز للتنقل بين إسرائيل وغزة

وأضافت إسرائيل أن المعبر تعرض للهجوم الصاروخي من مكان مجهول في شمالي غزة.

وقالت إسرائيل الأحد إن ما لا يقل عن 50 صاروخا أطلق عليها منذ ليلة السبت.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن إحدى الغارات الجوية أدت إلى مقتل محمد الغول القيادي في حماس الذي كان مسؤولا عن مالية الحركة.

وحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مرة أخرى المدنيين الفلسطينيين من الاقتراب من أي "موقع تستخدمه حماس لممارسة أنشطتها الإرهابية"، وضرورة الجلاء عنه.

وأضاف نتنياهو أن "هذه الأماكن هدف لنا".

وقالت إسرائيل إنها "ستكثف" هجماتها على غزة في أعقاب مقتل طفل إسرائيل يبلغ من العمر 4 سنوات في قرية بالقرب من الحدود مع غزة.

نفي

وكان رئيس المكتب السياسي لحماس، خالد مشعل، نفى في مقابلة مع موقع "ياهو نيوز" أن تكون حماس تستهدف المدنيين الإسرائيليين.

وقال مشعل "نحاول في معظم الأوقات أن نستهدف فقط أهدافا عسكرية وقواعد إسرائيلية، لكنا لا نملك الأسلحة المتاحة للإسرائيليين ... ولهذا، فإن تحديد الأهداف بدقة صعب".

وقد انهارت الهدنة المؤقتة بين الطرفين الثلاثاء الماضي، وأدى هذا إلى استئناف الأعمال العدائية في ضربة للجهود المصرية من أجل التوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار.

وتصر حماس على رفع الحصار الاقتصادي عن غزة مقابل توقيع اتفاق طويل الأمد لوقف إطلاق النار.

لكن الحكومة الإسرائيلية تقول إنها ستواصل الغارات الجوية على غزة حتى تحقيق "الأمن التام" من خلال نزع سلاح حماس وفصائل فلسطينية أخرى.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption معظم الضحايا في غزة من المدنيين
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يلجأ المدنيون الإسرائيليون إلى الملاجئ حتى لا تصيبهم الصواريخ
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قتلت أم وثلاثة أطفال في غارة إسرائيلية الأحد
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption استهدف صاروخان إسرائيليان برجا سكنيا في غزة

المزيد حول هذه القصة