البيشمركة يستعيدون قرى في نينوى من "الدولة الاسلامية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption تتمتع قوات البيشمركة بغطاء جوي امريكي

شنت قوات البيشمركة الكردية مدعومة بغطاء جوي امريكي فجر الخميس هجوما من ثلاثة محاور على ناحية زمار شمال غرب مدينة الموصل، حسبما اورد مكتب بي بي سي في بغداد نقلا عن مصادر امنية في الموصل مركز محافظة نينوى.

وتمكنت القوات الكردية من استعادة عدد من القرى التابعة للناحية من تنظيم الدولة الاسلامية.

وتمكنت قوات البيشمركة ايضا من السيطرة على جبل بطمة الذي يضم آبارا نفطية، حيث قام مقاتلو التنظيم بتفجير احدها ضمن حقول نفط عين زالة في زمار.

وقال مسؤولون عراقيون في وقت لاحق إن مسلحي "الدولة الاسلامية" المنسحبين اضرموا النار في ثلاثة من آبار النفط في حقل عين زاله.

ونقلت وكالة فرانس برس للانباء عن مسؤول في شركة نفط الشمال العراقية قوله إن المسلحين اضرموا النار في ثلاثة من آبار الحقل قبل انسحابهم منه. وكان المسلحون قد استولوا على حقل عين زاله - وهو من اقدم حقول النفط في العراق - اوائل الشهر الحالي.

من جانب آخر، نقلت الوكالة الفرنسية عن بشار الكيكي عضو مجلس محافظة نينوى قوله إن القوات الكردية استعادت سيطرتها ايضا على جبل استراتيجي قريب من زمار.

وقال الكيكي إن الاستيلاء على هذا الجبل سيساعد قوات البيشمركة في ازاحة المسلحين من بلدة زمار.

وفي ثاني حادث من نوعه خلال 24 ساعة، نفذ تنظيم الدولة الاسلامية احكام الاعدام رميا بالرصاص بحق سبعة اشخاص من ابناء الموصل.

ويقول التنظيم إن الاحكام نفذت وفقا لأحكام شرعية صدرت بحقهم.

وكانت دائرة الطب العدلي في الموصل قد تسلمت امس الاربعاء جثث 7 رجال اعدمهم التنظيم باطلاق النار في الرأس.

بعقوبة

وكان مصدر امني في مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى شرق العراق قد افاد صباح الخميس بأن عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق في بلدة بلدروز جنوب شرق بعقوبة انفجرت لدى مرور رتل لعناصر الحشد الشعبي دون معرفة الخسائر.

من جانب آخر قال المصدر نفسه إن "قوات البيشمركة تحشد قواتها بالقرب من بلدة جلولاء شرق بعقوبة التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية".

واضاف المصدر ان "قوات من الجيش العراقي ومتطوعي الحشد الشعبي تتحشد في بلدة العظيم شمال غرب بعقوبة استعدادا لشن هجوم على تنظيم الدولة الاسلامية في مناطق من محافظة صلاح الدين."

الانبار

وفي محافظة الانبار الغربية، قال المتحدث باسم مستشفى الفلوجة التعليمي إن "قسم الطواريء بالمستشفى استقبل حتى منتصف ليلة الاربعاء جثث 12 قتيلا جميعهم رجال و 17 جريحا بينهم نساء واطفال من اهالي الفلوجة الذين سقطوا جراء القصف الذي تعرضت له المدينة امس."

المزيد حول هذه القصة