الطائرات العراقية تقصف 9 مواقع "للدولة الاسلامية" حول آمرلي

مصدر الصورة AFP
Image caption يقدم الجيش العراقي امدادات عسكرية وعتاد لسكان آمرلي الذين يقاتلون الدولة الاسلامية

شن الجيش العراقي غارات جوية عدة على مواقع مقاتلين تابعين لتنظيم "الدولة الاسلامية" الذين يحاصرون بلدة آمرلي شمال البلاد.

وقال متحدث باسم الجيش العراقي إن المروحيات العراقية تعرضت لطلقات من مدافع مضادة للطائرات في طريقها الى آمرلي حيث قصفت 9 مواقع حولها بينما تعرضت مروحية اخرى كانت تنقل الامدادات الغذائية والاسلحة لسكان البلدة لقذائف هاون بمجرد ان هبطت على الارض.

ووسط بلدات وقرى سيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية"، يقبع سكان البلدة، وهم من التركمان الشيعة، تحت الحصار منذ شهرين وسط نقص في امدادات الماء والغذاء.

ويشارك سكان البلدة واغلبهم من المزارعين في القتال ضد مسلحي "الدولة الاسلامية" محاولين صدهم عن البلدة ما ادى الى فساد اغلب الحقول الكزروعة في محيطها.

ويواجه نحو 12 الف من سكان امرلي مخاوف من وقوع مذبحة بحقهم اذا ما تمكن مقاتلو "الدولة الاسلامية" من دخولها.

كما قصفت طائرات حربية عراقية مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في قريتي السلام وينكجة (35 كم شمال بلدة آمرلي) المحاصرة من قبل مقاتلي التنظيم دون معرفة الخسائر التي لحقت بالاخير.

وافادت مصادر في العاصمة الامريكية واشنطن أن الرئيس باراك اوباما يتجه الى التصريح بشن هجمات جوية ضد مقاتلي "الدولة الاسلامية" قرب امرلي وتدشين عمليات اسقاط للامدادات الغذائية وذلك حسب ما نشرت جريدة نيويورك تايمز.

وياتي ذلك في الوقت الذي تشن فيه المقاتلات الامريكية غارات متكررة على مواقع مقاتلي "الدولة الاسلامية" في العراق وسوريا.

بلدروز

وفي تطورات اخرى، افاد مصدر امني في محافظة ديالى بمقتل جندي واصابة خمسة آخرين بانفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق استهدفت دوريتهم في بلدروز جنوب بعقوبة مركز المحافظة صباح اليوم الاربعاء.

ومن جهة اخرى، صدت القوات الحكومية فجر الاربعاء هجوما على بلدة العظيم شمال غرب بعقوبة شنه مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية.

وفي محافظة نينوى، افاد مصدر محلي في مدينة الموصل ان "مسلحين 2 من تنظيم الدولة الاسلامية قتلا في غارة نفذتها طائرة امريكية على مواقع التنظيم في ناحية بعشيقة شرق الموصل الاربعاء".

وفي العاصمة بغداد، عثرت القوات الامنية صباح الاربعاء على 11 جثة لرجال مجهولي الهوية في مناطق متفرقة من بغداد تسكنها غالبية شيعية حسب مصادر امنية وطبية في العاصمة.

واضافت تلك المصادر ان "الجثث كانت مقيدة الايدي ومعصوبة الاعين وعليها آثار اطلاقات نارية في الرأس والصدر".

كما استهدفت عبوة ناسفة دورية للشرطة في الزعفرانية الى الشرق من بغداد اسفرت عن مقتل شرطي واصابة 4 آخرين.

وفي مدينة كركوك، أفاد مصدر في الشرطة بمقتل 3 اشخاص احدهم من شيوخ عشائر اللهيب والاخر ضابط في الجيش العراقي السابق في هجوم شنه مسلحون على السيارة التي كانوا يستقلونها وسط كركوك.

وفي الانبار، افاد مصدر محلي نقلا عن مصادر امنية في محافظة الانبار بمقتل 8 مدنيين واصابة 4 آخرين بسقوط قذائف هاون على دور سكنية في منطقة السيسي في ناحية الحبانية غرب مدينة الفلوجة اطلقها مسلحون كانت تستهدف مخفر الشرطة هناك الا انها "اخطأت هدفها."

المزيد حول هذه القصة