اردوغان يؤدي قسم رئاسة الجمهورية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

في احتفال اقيم في مبنى البرلمان التركي اليوم، أدى رجب طيب اردوغان قسم تنصيبه رئيسا للبلاد.

ويعد تولي اردوغان لمنصب الرئيس دعما لمكانته كأقوى زعيم حديث لتركيا، وهو ما يخشى معارضوه إلى أن يؤدي الى زيادة الحكم التسلطي.

وكان اردوغان هو آخر رئيس وزراء لتركيا منذ عام 2003. كما انه زعيم حزب العدالة والتنمية الحاكم.

ومنذ عام 1950 كان منصب رئيس الجمهورية في تركيا احتفاليا بسلطات محدودة، الا أن الأمر سيكون مختلفا بالنسبة لاردوغان.

فللمرة الأولى يتم اختيار رئيس الجمهورية بالانتخاب المباشر بدلا من اختياره بواسطة البرلمان، ما يعنى قدرا أكبر من الدعم الشعبي والسياسي ما قد يعني المزيد من السلطات.

وكان اردوغان قد قال في الحملة الانتخابية التي سبقت انتخابه في العاشر من اغسطس إنه لن يتبع اسلوب من سبقوه في المنصب وإنه سيكون أكثر نشاطا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يحاول اردوغان العودة بمنصب رئيس الجمهورية إلى صلاحيات كمال اتاتورك

ولعبت المؤسسة العسكرية في تركيا دورا كبيرا في الحد من سلطات الرؤساء السابقين.

الا أن اردوغان نجح في التخلص من نفوذ المؤسسة العسكرية كما أنه يسيطر على جهاز المخابرات الذي يرأسه مستشاره السابق .

وينظر الى اردوغان باعتباره اقوى زعيم تركي منذ مصطفى كمال اتاتورك مؤسس الجمهورية التركية.

المزيد حول هذه القصة