السجن 10 سنوات وألف جلدة لمؤسس جمعية حقوق الإنسان السعودية

رائف بدوي
Image caption يوجد رائف بدوي في السجن منذ يونيو/حزيران 2012

أيدت محكمة سعودية الحكم الذي صدر على مؤسس جمعية حقوق الإنسان السعودية، رائف بدوي، والذي يقضي بسجنه عشر سنوات وجلده ألف جلدة بسبب سبه الإسلام، حسب ناشط سعودي.

وحكمت المحكمة السعوية على بدوي بدفع غرامة قيمتها مليون ريال سعودي أي نحو 266666 دولار أمريكي.

وأدين بدوي ب "إنشاء موقع يسب الإسلام" وينتقد دور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (الشرطة الدينية) حسب شريكته في تأسيس جمعية حقوق الإنسان، سعاد الشمري في اتصال مع وكالة فرانس برس.

وأضافت الشمري قائلة "الأمل الوحيد الآن هو صدور عفو ملكي عنه أو إنشاء وزير العدل لجنة قضائية نزيهة".

وحكم على بدوي لأول مرة في 7 مايو/أيار في ظل إدانات من منظمات حقوق الإنسان مثل منظمة العفو الدولية.

ويوجد رائف بدوي في السجن منذ يونيو/حزيران 2012.

المزيد حول هذه القصة