أوباما: "الدولة الإسلامية" خطر على دول الناتو وسنهزمه مثلما هزمنا القاعدة

مصدر الصورة EPA
Image caption أكد أوباما أن حلفاء في الناتو مستعدون للانضمام في الحرب ضد الدولة الإسلامية

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن هناك إجماعا لدى دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" على أن تنظيم "الدولة الإسلامية" يشكل خطرا حقيقا على دول الحلف.

وأكد أوباما عقب مشاركته في قمة الناتو في ويلز إن حلفاء رئيسيين بالحلف مستعدون للانضمام إلى الولايات المتحدة لهزيمة مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق.

وأوضح أوباما أن واشنطن ستدمر هذه الجماعة مثلما فعلت مع تنظيم القاعدة الذي نفذ عناصره هجمات 11 من سبتمبر / أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

وأضاف أوباما أن "حلفاء رئيسيين في الحلف يقفون على أهبة الاستعداد لمواجهة هذا الخطر الإرهابي من خلال العمل العسكري والاستخبارات وإنفاذ القانون وكذلك الجهود الدبلوماسية".

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قال في وقت سابق خلال مؤتمر صحفي في ويلز إن بلاده ستشارك في تحالف عسكري لمحاربة مقاتلي الدولة الاسلامية بالعراق إذا طلبت منها الحكومة العراقية ذلك.

أما رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر فقد أعلن عزم بلاده إرسال مسؤولين عسكريين إلى العراق لتقديم المشورة للجيش العراقي لمواجهة "الدولة الإسلامية".

ومن المقرر أن يسافر العسكريون الكنديون إلى العراق في مهمة أولية لمدة 30 يوما وسيعاد تقييم بقائهم بعد ذلك.

المزيد حول هذه القصة