ليبيا تتهم السودان بخرق سيادة دولتها ونقل ذخيرة لمليشيات إسلامية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اتهمت الحكومة الليبية المؤقتة ليل السبت/ الأحد السودان بدعم مليشيات إسلامية مناوئة للسلطات الليبية مطالبة بسحب الملحق العسكري السوداني من ليبيا باعتبار انه "شخص غير مرغوب فيه".

وقالت الحكومة في بيان لها إن "طائرة نقل عسكرية سودانية دخلت المجال الجوي الليبي من دون إذن أو طلب رسمي من مصلحة الطيران المدني الليبي" معتبرة أن ذلك يعد "خرقا للسيادة الليبية".

وأكد السودان إرساله طائرة عسكرية ولكنه قال إنها لم تكن تحمل سوى معدات لقوة حدود حكومية ليبية سودانية مشتركة.

وأضاف البيان إن ليبيا طلبت من الملحق العسكري السوداني مغادرة البلاد.

مصدر الصورة
Image caption أشارت الحكومة إلى أن "وجهة الطائرة كانت نحو مطار معيتيقة" في العاصمة الليبية طرابلس

وأشارت الحكومة إلى أن "وجهة الطائرة كانت نحو مطار معيتيقة" في العاصمة الليبية طرابلس والذي تسيطر عليه مليشيات إسلامية متشددة تابعة لقوات "فجر ليبيا" التي تنحدر في مجملها من مليشيات مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس).

ولفتت الحكومة إلى أن "الشحنة تم اكتشافها بعد توقف قائد الطائرة في مطار الكفرة الحدودي مع السودان للتزود بالقود"، دون أن تحدد الزمان التي دخلت فيه الطائرة الأجواء الليبية.

وتغرق ليبيا في فوضى منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي ومقتله قبل ثلاث سنوات، وتواجه السلطات المؤقتة ميليشيات قوية قاتلت للاطاحة بالنظام السابق.

المزيد حول هذه القصة