الجامعة العربية "مصممة على مواجهة شاملة" مع التطرف

الجامعة العربية مصدر الصورة Reuters
Image caption قال دبلوماسي إن أعضاء الجامعة يدرسون التنسيق مع واشنطن في محاربة الدولة الإسلامية

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، خلال اجتماع لوزراء الخارجية العربية في القاهرة إلى مواجهة عسكرية وسياسية شاملة مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وجماعات متشددة أخرى.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن العربي قوله "المطلوب هو قرار واضح بشأن مواجهة شاملة على المستوى السياسي والعسكرية" مع تنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات إسلامية أخرى.

ويأتي تصريح العربي بعد يوم واحد من مناقشته مع وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، ضرورة اتخاذ إجراءات عملية ضد الجماعات الإسلامية المتشددة التي تسيطر على أجزاء من العراق وسوريا.

"تدابير عاجلة"

وفي كلمة أمام اجتماع الوزراء، قال العربي إن الجامعة "مصممة بقوة على قرارها بشأن اتخاذ كل التدابير الضرورية للحفاظ على الأمن القومي العربي، ومواجهة كل المنظمات المتطرفة بما فيها جماعة الدولة الإسلامية الإرهابية، ومواجهة كل نشاطاتها الإجرامية في المنطقة."

وأضاف أن الجامعة تصر أيضا على "اتخاذ التدابير العاجلة على المستوى الوطني عبر التعاون العربي على مستويات السياسة والأمن والدفاع والأقمار الصناعية والإعلام".

وقال دبلوماسي في الجامعة العربية للصحفيين إن وزراء الخارجية العرب يدرسون إمكانية تبني قرار لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية و"التنسيق مع الولايات المتحدة لمواجهة هذه المنظمة الإرهابية".

وكان العراق قد رحب في وقت سابق بخطة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، لإنشاء تحالف دولي ضد الجماعات الإسلامية المتشددة، معتبرا إياها "رسالة قوية لتقديم الدعم" بعدما طلب مرارا الحصول على مساعدات لمحاربة المسلحين.

وكان أوباما طرح خلال انعقاد قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في مقاطعة ويلز ببريطانيا في الآونة الأخيرة خطة لتشكيل ائتلاف واسع لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية الذي قاد حملة مسلحة في شهر يونيو/حزيران الماضي للسيطرة على أجزاء من العراق، كما يسيطر على مناطق واسعة من سوريا المجاورة.

المزيد حول هذه القصة