مصر تنفي اقتراح إقامة دولة فلسطينية في جزء من سيناء

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption توجه وسائل إعلام مصرية الاتهام إلى النظام المصري السابق باقتراح منح أراض من سيناء للفلسطينيين

نفى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ما تناقلته وسائل إعلام إسرائيلية عن موافقة بلاده على إقامة دولة فلسطينية في قطاع غزة وجزء من سيناء تحت سيطرة السلطة الفلسطينية.

وأكد السيسي، في كلمة ألقاها أمام احتفالية بمناسبة عيد المعلم في مصر، ألا "أحد يملك أن يفعل ذلك".

وكانت إحدى قنوات التلفزيون الإسرائيلي قد تحدثت في وقت سابق عن وجود مقترح من الرئيس المصري لنظيره الفلسطيني محمود عباس بمنح الفلسطينيين جزءًا من أراضي سيناء، تقدر مساحتها بـ1600 كيلو متر مربع لإقامة دولة فلسطينية عليها، خلال اللقاء الذي جمعهما الأحد.

إلا أن وزارة الخارجية المصرية نفت ذلك، مؤكدة على أن هذا الأمر "عارٍ تماما من الصحة"، مطالبة الإعلام بضرورة تحري الدقة في نقل مثل تلك الأخبار.

نفي فلسطيني

ونفى الناطق باسم الحكومة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، في بيان له ما تردد، وقال إن الرئيس المصري "لم يعرض ولم يتطرق لمثل هذا الموضوع المرفوض فلسطينيا ومصريا وعربيا، لا من قريب ولا من بعيد".

وأكد أبو ردينة رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس لأي عرض "لا يلبي طموحات وأهداف شعبه الفلسطيني في الحرية والاستقلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس".

وكان السيسي قد التقى عباس الأحد لبحث آخر تطورات القضية الفلسطينية، بحضور وزيري الخارجية المصري والفلسطيني وعدد من المسؤولين من الجانبين.

المزيد حول هذه القصة