حماس: اتهامات عباس تحريضية وباطلة وتهديداته استهداف مباشر

غزة مصدر الصورة AFP
Image caption نحو 500 منشأة تعرضت لأضرار في غزة خلال المواجهة مع إسرائيل

وصفت حركة حماس هجوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس عليها وتهديداته بفك الشراكة معها بأنها "استهداف مباشر وإساءة لمقاومة ووحدة شعبنا".

وأضافت حماس قائلة في بيان أصدره المتحدث باسمها، فوزي برهوم "واتهاماته لحماس تحريضية وباطلة، وتهديداته بفك الشراكة معها مخيبة للآمال وتدمير للمصالحة"، حسب تصريح مقتضب للمتحدث باسمها، فوزي برهوم.

وكان الرئيس عباس قد حذر في تصريحات له من القاهرة الأحد بمناسبة اجتماع لوزراء الخارجية العرب حماس من الاستمرار في السياسة التي تنتهجها في قطاع غزة.

وحذر عباس من أن حماس يجب ان تغير سياساتها اذا ارادت المضي قدما في ملف المصالحة الوطنية.

وقال عباس إنه لن يقبل أن يستمر الوضع مع حركة حماس كما هو الآن وبهذا الشكل ولن يقبل الشراكة مع حماس إلا اذا قبلت بسلطة واحدة وقانون واحد وسلاح واحد.

واستنكر عباس أن يكون في غزة ما وصفه بحكومة ظل تقود البلد وتقوض حكومة الوفاق الوطني حسب تعبيره.

ومن جهة أخرى، قدر مركز الإحصاء الفلسطيني حجم المنشآت الاقتصادية التي تعرضت للضرر بسبب العمليات العسكرية الأخيرة على قطاع غزة بنحو 500 منشأة تقدر خسائرها الأولية وفقا لوزارة الأشغال العامة والإسكان بنحو 540 مليون دولار.

وتجاوز عدد العاطلين الذين سجلوا بياناتهم لدى وزارة الصناعة الفلسطينية جراء توقف مصانعهم 200 ألف شخص بما يمثل 45 في المئة من إجمالي حجم العمالة في القطاع .

المزيد حول هذه القصة