السعودية تصدر احكاما بالسجن ضد ستة بتهمة السفر للقتال في الخارج

مصدر الصورة AFP
Image caption العديد من المقاتلين بالجماعات المتشددة في سوريا والعراق ينتمون لجنسيات عربية وأوروبية مختلفة.

قضت محكمة سعودية بالسجن ست سنوات على ستة أشخاص لادانتهم بتهم من بينها السفر إلى الخارج للقتال و"انتهاج المنهج التكفيري والافتئات على ولي الامر والخروج عن طاعته"، بحسب وسائل إعلام رسمية.

وأصدرت المملكة أحكاما بالسجن على عشرات في أغسطس/آب الماضي في قضايا أمنية وسط مخاوف من أن يؤدي الصراع الدائر في سوريا والعراق الى نشر التطرف بين الشباب.

وشملت الاحكام الصادرة بحق المواطنين الستة أمس الاحد منعهم من السفر خارج البلاد.

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أصدر مرسوما في في فبراير/ شباط الماضي يقضي بالسجن من ثلاث سنوات الى 20 عاما لمن يسافر الى الخارج للقتال، والسجن لمدد تتراوح بين خمس سنوات و30 عاما لمن يقدم دعما ماديا أو معنويا لجماعات متشددة.

وتشمل هذه الجماعات جبهة النصرة التابعة للقاعدة والاخوان المسلمين وحزب الله والحوثيين في اليمن.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء بأن السعودية احتجزت أكثر من 11 ألف شخص منذ سلسلة من الهجمات في الفترة من عام 2003 الى 2006 ضد أهداف حكومية وأجنبية نفذها متشددون من القاعدة حاربوا في أفغانستان والعراق.

وقال مسؤولون سعوديون ان هناك أكثر من 2500 شخص سافروا الى خارج البلاد يعتقد انهم يعملون مع منظمات متشددة.

يذكر أن العديد من مقاتلي الجماعات المتشددة كجبهة النصرة في سوريا وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ينتمون لجنسيات عربية وأوروبية مختلفة.

المزيد حول هذه القصة