فيديو دار الأيتام في مصر: سجن مدير الدار لتعذيب الاطفال

مصدر الصورة .
Image caption يظهر الفيديو مدير الدار وهو يضرب بعض الأطفال بالعصا ويركلهم بقدمه

قضت محكمة مصرية بسجن مدير دار ايتام ثلاثة اعوام للاعتداء بالضرب على سبعة أطفال في رعايته وتعريض حياتهم للخطر.

وألقي القبض على أسامة محمد عثمان في أغسطس/اب بعد نشر فيديو يظهر فيه وهو يضرب الأطفال بعنف.

ويشمل الحكم عامي "أشغال شاقة". والسنة الثالثة تحت الايقاف، شريطة دفع كفالة قدرها 110 دولارات.

ويظهر الفيديو مدير الدار وهو يضرب بعض الأطفال بالعصا ويركلهم بقدمه، وقد ارتسمت ملامح الرعب والخوف على وجوه الأطفال الذي تتراوح اعمارهم بين الرابعة والسابعة.

وقال الضحايا، الذين تتراوح أعمارهم بين الرابعة والسابعة، إن عثمان كان يضربهم بسبب مشاهدتهم التلفاز من دون اذنه.

وكانت زوجة مدير الدار سجلت الفيديو منذ عام تقريباً، وقالت " لم أعد أستطيع التزام الصمت عما يحصل لهؤلاء الأطفال".

وأشارت إلى أن زوجها يضرب الجميع، كما يضربها ويضرب اولادهما.

وانتشر هذا الفيديو انتشارا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وموقع يوتيوب، وتسبب في ادانة واسعة ادت الى تدخل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ونقل الاطفال اثر ذلك الى دار اخرى، واقيل مجلس ادارة الدار.

وتنتشر ظاهرة تعذيب الأطفال في دور الأيتام في مصر، إلا أنه قلما يلقى الضوء عليها في وسائل الاعلام.

وقالت جميعة تعنى بحقوق الأطفال يطلق عليها "فيس"، التي تساعد أطفال الشوراع في مصر، إن "دار الايتام التي شهدت تعنيف الأطفال الأيتام، تعاني من قلة الموارد البشرية والمادية".

المزيد حول هذه القصة