القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا في اقتحام مخيم الأمعري

مصدر الصورة AFP
Image caption وقعت مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية خلال اقتحام المخيم (أرشيف).

قتل فلسطيني في الثالثة والعشرين من عمره، من مخيم الأمعري للاجئين قرب رام الله، يدعى عيسى سالم القطري، بعد إصابته برصاصة حية في صدره أطلقها الجيش الإسرائيلي خلال اقتحام عسكري للمخيم فجرا حيث اعتقل أيضا شاب آخر قبل أن ينسحب الجيش من أزقة المخيم.

ونقلت مراسلتنا في رام الله، إيمان عريقات، عن أهالي المخيم أن القطري أصيب حوالي الساعة الخامسة من صباح الأربعاء، ثم نقل بسيارة مدنية إلى مستشفى رام الله الحكومي قبل أن يعلن عن مقتله بعد فترة في المستشفى.

وكانت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت المخيم فجراً واعتقلت علاء جلايطة (الريحاوي) من منزله، وخلال عملية الاقتحام اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الإسرائيلي وشبان فلسطنيين.

وذكر أهالي المخيم أيضا أن القطري كان من المقرر أن يحتفل بزفافه نهاية الأسبوع المقبل.

ومن المقرر أن يشيع جثمان القطري ظهر الأربعاء إلى مقبرة البيرة.

إضراب عن الطعام

ويأتي هذا الحادث في الوقت الذي تشهد فيه السجون الإسرائيلية الأربعاء حدادا وإضرابا ليوم واحد عن الطعام، يخوضه قرابة 7 آلاف معتقل فلسطيني للتعبير عن غضبهم وتنديدهم بمقتل المعتقل الفلسطيني رائد الجعبري، الذي توفي الثلاثاء في مشفى سوروكا العسكري التابع لمصلحة السجون.

وقالت مصلحة السجون إنه حاول الانتحار شنقا، لكن رئيس الهيئة الفلسطينية لشؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع نفى ذلك وحمّل السلطات الإسرائيلية المسؤلية الكاملة عن وفاة الجعبري.

وأكد قراقع وعائلة الجعبري أنه لم يكن يعاني من أي مرض، وأنه اعتقل من مدينة الخليل في يونيو/حزيران الماضي، وهو أب لخمسة أطفال.

المزيد حول هذه القصة