جون كيري يحشد لدعم مواجهة "الدولة الإسلامية" مع وزراء خارجية عرب في جدة

مصدر الصورة AP
Image caption كيري اجتمع الأربعاء برئيس الوزراء العراقي بعد قدومه من الأردن.

من المقرر أن يجتمع وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، مع نظرائه من أكثر من عشر دول عربية سنية، من بينها السعودية والأردن، للسعي إلى حشد دعمهم لاستراتيجية الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجديدة ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

ويقول الرئيس أوباما إن أمريكا ستقود تحالفا واسعا ضد التنظيم، الذي يسيطر على أجزاء كبيرة من العراق وسوريا.

ووافق أوباما على شن ضربات جوية أمريكية على أهداف للتنظيم في سوريا لأول مرة.

وقال مسؤول أمريكي إن محادثات كيري في مدينة جدة السعودية ستشمل التعاون العسكري لتسهيل الضربات الجوية الأمريكية.

وكانت الحكومات السنية في الماضي مترددة في تحدي مسلحي السنة بسبب احتمال استفادة خصمهم الشيعي في إيران.

وقال المسؤول الأمريكي لبي بي سي إن الأهداف التوسعية لتنظيم الدولة الإسلامية كانت إنذارا لهم.

"أعظم خطر"

وكان كيري قال في مؤتمر صحفي في العاصمة العراقية بغداد إن العالم لن يتفرج مكتوف الأيدي على "الشر" القادم من مسلحي جماعة الدولة الإسلامية.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الرئيس الأمريكي تحدث هاتفيا مع العاهل السعودي لحشد الدعم لخطته.

ووصف كيري، الذي يواصل جولته في الشرق الأوسط، تنظيم الدولة الإسلامية بأنه "أعظم خطر منفرد" يواجه الشعب العراقي الآن.

وأوضح أن ثمة خطة عالمية لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية، بيد أن الحكومة العراقية يجب أن تكون "القاطرة" التي تقود هذا القتال.

وكانت الولايات المتحدة شنت عشرات الضربات الجوية على أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية خلال الشهر الماضي، في إطار حماية الأقليات العراقية والدينية التي يهددها التنظيم.

ووصف مسلحو تنظيم الدولة ذبح صحفيين أمريكيين بأنه جاء انتقاما من الضربات الجوية الأمريكية.

المزيد حول هذه القصة