الرئيس الفرنسي هولاند يصل إلى بغداد لتقديم دعم بلاده ضد "الدولة الإسلامية"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وصل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة هي الأولى لرئيس أجنبي منذ إعلان تشكيل الحكومة العراقية الجديدة الإثنين.

وصرح بعد لقائه الرئيس فؤاد معصوم قائلا "يشرفني أن أكون أول رئيس دولة يزور العراق منذ تشكيل الحكومة"، وعبر عن دعم بلاده للحكومة الجديدة.

ويتوقع أن تنضم فرنسا إلى الولايات المتحدة في شن غارات جوية ضد مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وكانت فرنسا قد بدأت بتزويد المقاتلين الأكراد بالسلاح.

ويعتبر الفرنسيون من الأطراف الأكثر نشاطا في الائتلاف الذي يجري تشكيله لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، كما يقول مراسل بي بي سي في إربيل جيم موير.

ويضيفة مراسلنا أن الطائرة التي أقلت هولاند إلى بغداد تحمل مواد إغاثة من أجل إيصالها إلى إقليم كردستان في وقت لاحق.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وسيعقد هولاند مؤتمرا صحفيا حول العراق في باريس الإثنين.

من ناحية أخرى قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن الولايات المتحدة تعد لتصعيد غاراتها الجوية، وستقلع بعض الطائرات المغيرة من مطارات في مدينة إربيل، عاصمة إقليم كردستان.

مصدر الصورة AP
Image caption هولاند هو أول رئيس أجنبي يزور بغداد بعد تشكيل الحكومة العراقية

ويقول مراسلنا أن السبب في لجوء الطائرات الأمريكية إلى إربيل هو رفض تركيا السماح لتلك الطائرات بالإقلاع من مطاراتها، خوفا من أن ينتقم تنظيم الدولة الإسلامية من 50 رهينة تركية يحتجزهم، بينهم موظفون في القنصلية التركية في الموصل.

المزيد حول هذه القصة