تزويد كردستان بالأسلحة "حاسم" في الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية"

العراق مصدر الصورة Reuters
Image caption قال هولاند إن الإسلاميين المتشددين يشنون حربا ضد كل من لا يشاركهم في رؤيتهم

تعهد الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، بتكثيف المساعدات العسكرية للعراق في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح هولاند أن فرنسا ستشارك في الضربات الجوية ضد مواقع المتشددين إن اقتضى الأمر.

وأضاف هولاند أن الإسلاميين المتشددين يشنون حربا ضد كل من لا يشاركهم في رؤيتهم.

وقال هولاند بعد انتقاله إلى أربيل، عاصمة كردستان، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الإقليم، مسعود برزاني، إن قراره بتزويد حكومة الإقليم الذي يحظى بحكم ذاتي ""حاسم في قلب ميزان القوى" في حربه ضد ما وصفه بـ "جهاديي" الدولة الإسلامية.

ومضى الرئيس الفرنسي في القول إن بلاده ستستقبل بشكل مؤقت بعض اللاجئين الذين فروا من العراق.

وتابع هولاند قائلا "سنواصل مع أوروبا تقديم المساعدات لللاجئين. سنبني جسر مساعدات إنسانية حقيقية".

وقال الرئيس الفرنسي "سنعامل الأسر التي تواجه أوضاعا صعبة والتي لها صلات بفرنسا وترغب في إيجاد مأوى لها والالتحاق بأقاربها (في فرنسا) في الوقت الراهن (كما ينبغي)".

ويذكر أن زيارة هولاند للعراق هي أول زيارة لرئيس دولة إلى هذا البلد منذ استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية على أجزاء من شمالي وغربي العراق ومنذ تشكيل الحكومة العراقية الجديدة بقيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي الاثنين الماضي.

ويذكر أن الولايات المتحدة تسعى لبناء تحالف دولي بهدف توجيه ضربات أقوى لمقاتلي الدولة الإسلامية.

المزيد حول هذه القصة