خامنئي: رفضنا التعاون مع الامريكيين في العراق

مصدر الصورة AP
Image caption خرج آية الله خامنئي من المستشفى الاثنين

قال المرشد الايراني آية الله علي خامنئي يوم الاثنين إن الامريكيين طلبوا مساعدة ايران في التصدي "لداعش" في الايام الاولى لتمددها في العراق فيما استبعدت الولايات المتحدة امكانية اي تنسيق عسكري مستقبلي مع طهران.

وقال خامنئي في تصريح ضمنه في موقعه الالكتروني "منذ البداية، سألتنا الولايات المتحدة من خلال سفيرها ببغداد عما اذا كنا مستعدين للتعاون معها للتصدي لداعش، ولكني رفضت لأن اياديهم (الامريكيين) قذرة."

من جانبها، اقرت جاين ساكي المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية بأن محادثات ايرانية أمريكية بشأن الوضع في العراق جرت على هامش المفاوضات النووية التي جرت في فيينا يونيو/حزيران الماضي، مشددة على ان المحادثات لم تتطرق لأي تنسيق عسكري مع ايران.

وقالت ساكي للصحفيين عقب مؤتمر عقد في باريس لمناقشة استراتيجيات مواجهة تهديدات تنظيم "الدولة الاسلامية" "لم ولن نتعاون عسكريا.. لكن قد يكون هناك فرصة أخرى لمناقشة الأوضاع في العراق على هامش المفاوضات النووية الايرانية".

واضاف خامنئي الذي كان يتحدث بعد خروجه من المستشفى بعد ان خضع لعملية جراحية في البروستاتا وصفها الاطباء بانها كانت ناجحة "طلب وزير الخارجية الامريكي جون كيري ذلك شخصيا من وزيرنا محمد جواد ظريف، ولكنه رفض."

واتهم المرشد الايراني الولايات المتحدة "باختلاق الحجج لتكرار ما تفعله في باكستان من قصف عشوائي غير مخول في العراق وسوريا."

وكانت الولايات المتحدة قد طلبت مساعدة القوى الاقليمية في مواجهة التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية" الذي بات يسيطر على مساحات كبيرة من الاراضي العراقية والسورية.

ولكن كيري استبعد في الاسبوع الماضي اي تعاون مع طهران بسبب "تورطها في سوريا وغيرها"، ولم تدع ايران وسوريا لحضور قمة باريس الاثنين.

المزيد حول هذه القصة