مظاهرات موالية للحكومة وأخرى للحوثيين في صنعاء

الحوثيون مصدر الصورة EPA
Image caption تعثر الاتفاق السياسي بين الحوثيين والرئاسة اليمنية

احتشد مؤيدو الجيش والرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، في العاصمة صنعاء وعدد من مدن البلاد للتنديد بما وصفوه بـ"تهديدات الحوثيين باجتياح العاصمة صنعاء وعنف الجماعات المسلحة".

وفي المقابل، تجمع أتباع الحوثيين في شارع المطار، شمالي العاصمة، مطالبين بالاستجابة لمطالبهم ومن أبرزها إقالة الحكومة والتراجع عن رفع الدعم الحكومي عن الوقود.

وشيعت جثامين قتلى الحوثيين الذين سقطوا في مصادمات مع قوات الأمن الثلاثاء الماضي أمام مقر الحكومة.

وكان الحوثيون قد بدأوا احتجاجاتهم في نهاية يوليو/تموز الماضي، عقب إعلان الحكومة عن رفع أسعار الوقود.

واتهم مصدر مقرب من الرئاسة اليمنية الحوثيين بالمسؤولية عن تعثر الاتفاق المبدئي الذي وقعه الطرفان الخميس.

وقال المصدر إن "الاتفاق تعثر بسبب رفض الحوثيين البدء بسحب مسلحيهم من محيط صنعاء وإنهاء اعتصاماتهم التي تقطع الطريق الرئيسي لمطار صنعاء الدولي".

وبالرغم من تلك التصريحات بشأن تعثر الاتفاق ذكرت وسائل إعلام محلية بأن الطرفين توصلا لاتفاق "حول سعر الوقود".

وقال موقع "خبر" الالكتروني أن الطرفين توصلا لاتفاق بعد اجتماع مطول استمر حتى مساء الخميس بحضور ممثلين عن الحوثيين والرئاسة.

المزيد حول هذه القصة